مقتل قيادي جزائري في تنظيم القاعدة بحادث سير في مالي

آخر تحديث:  الاثنين، 10 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:45 GMT
مسلح من جماعة انصار الدين

تفيد تقارير بارتباط جماعة انصار الدين في مالي بتنظيم القاعدة

افاد مسلحون اسلاميون بمقتل الجزائري نبيل مخلوفي احد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي والمسؤول عن تنسيق انشطة التنظيم في شمال مالي مساء السبت في حادث سير في منطقة بين مدينتي غاو وتمبكتو بمالي.

ويتهم مخلوفي بالمسؤولية عن عدد من عمليات اختطاف وقتل الاجانب على امتداد الصحراء في شمال افريقيا.

واوضح متحدث باسم جماعة انصار الدين الاسلامية في مالي أن الحادث وقع قرب مدينة غاو بشمال مالي.

ويسيطر المسلحون الاسلاميون منذ ابريل/ نيسان الماضي على شمال مالي الذي يشمل ثلاث مناطق ادارية هي كيدال وغاو وتمبكتو.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول الجهاديين في غاو موسى ولد محمد قوله ان "نبيل مخلوفي انتقل الى جوار ربه مساء السبت. لقد توفي مع اخوة آخرين في حادث سيارة بين غاو (شمال شرق) وتمبكتو (شمال غرب)".

"امير الصحراء"

وتقول منظمة التجمع الاقتصادي لدول غربي افريقيا (الاكواس) انها تخطط لارسال قوة مؤلفة من 3 الاف مقاتل للقضاء على المسلحين الاسلاميين وسط تصاعد المخاوف من انهم قد يتسببوا في اهتزاز استقرار المنطقة كلها.

على الرغم من أن مجلس الامن الدولي لم يجز حتى الان تلك المهمة بسبب المخاوف من عدم وضوح اهدافها واحتمال تورط القوات في نزاع طويل هناك.

وقد اكد دبلوماسي جزائري لوكالة رويترز خبر مقتل مخلوفي.

كما نقل موقع "صحراء ميديا" الاخباري الموريتاني الخاص المطلع على نشاطات الجماعات المسلحة في شمال مالي خبر مقتل الجزائري موضحا ان الحادث وقع "على بعد نحو 200 كلم غرب مدينة غاو".

ونبيل مخلوفي الملقب "نبيل ابو علقمة" هو نائب أمير منطقة الصحراء في القاعدة في المغرب الاسلامي، بحسب الموقع.

وكان مخلوفي مساعدا لعبد الحميد ابو زيد أحد القادة الميدانيين لتنظيم القاعدة في الصحراء الافريقية.

وافاد عدد من اجهزة الامن في منطقة الساحل ان مخلوفي كان يبلغ نحو 40 عاما وهو من قدامى الجماعة الاسلامية المسلحة.

واضافت المصادر انه كان يشرف على مخزون الاسلحة ولا سيما المتفجرات، كما كان يرأس انشطة التنظيم في شمال مالي على مستوى الافراج عن الرهائن الغربيين وهو على اتصال دائم مع قادة الكتائب الميدانية التي كانت تحتجزهم.

وكانت جماعة انصار الدين التي تشير التقارير الى ارتباطها بتنظيم القاعدة قامت بتدمير عدد من الاضرحة الاسلامية في مدينة تيمبكتو التي اعلنتها اليونسكو احدى مناطق التراث الانساني التي يجب الحفاظ عليها، الامر الذي اثار موجة غضب واحتجاجات عالمية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك