الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى محاكمة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا

آخر تحديث:  الاثنين، 10 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:04 GMT
بان كي مون

المفوضة العليا لحقوق الإنسان تطالب بالتحقيق في مجزرة داريا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين أمام مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى محاكمة "الضالعين في ارتكاب جرائم حرب" في سوريا.

وقال بان في افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف -التي تستمر ثلاثة أسابيع- "علينا أن نتأكد من أن أي شخص، من كلا الطرفين، ارتكب جرائم حرب، أو جرائم ضد الإنسانية، أو انتهاكات أخرى للحقوق العالمية للإنسان، أو للقانون الدولي الإنساني، سيساق إلى المحاكمة".

ودانت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، نافي بيلاي، جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية في سوريا، وطلبت إجراء "تحقيق فوري" في مجزرة داريا، حيث عثر على أكثر من 500 جثة قرب العاصمة السورية.

وقالت بيلاي في افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف "أشعر بصدمة عميقة من التقارير حول مجزرة داريا وأطلب تحقيقا فوريا ومعمقا في هذا الحادث، وأطلب من الحكومة تأمين وصول لجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة بشكل كامل ودون عراقيل".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك