طلاس: سوريا على مفترق طرق خطير وأجهزة أمنية فرنسية ساعدتني على الهروب

آخر تحديث:  الاثنين، 10 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:42 GMT

مناف طلاس: "النظام السوري قد يلجأ الى استخدام الأسلحة الكيمياوية."

اعتبر العميد مناف طلاس المنشق عن الجيش السوري أن سورية على مفترق طرق خطير، وأن النظام يدفع سورية نحو الانفجار وقد يلجأ الى استخدام الأسلحة الكيمياوية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

في حديث خاص مع بي بي سي العربية بالاشتراك مع تلفزيون "بي اف ام تي في" في باريس، اعتبر العميد مناف طلاس المنشق عن الجيش السوري أن سورية على مفترق طرق خطير، وأن النظام يدفع سورية نحو الانفجار.

وقال طلاس إنه ينبغي على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته للخروج من هذه الأزمة لأن كل الاحتمالات مفتوحة وقد تؤدي إلى انتكاسات كارثية على سوريا وكل دول الجوار.

وأضاف أنه على المجتمع الدولي أن يصب جهوده لوضع خارطة طريق حقيقية للخروج من الأزمة في سوريا.

وأوضح قائلا "عندما اتحدث عن خارطة طريق فأنا أتحدث عن خارطة طريق بين داخل الوطن الشريف مع المؤسسة العسكرية الشريفة والجيش الحر الشريف والمعارضة الخارجية الشريفة".

ورفض طلاس فكرة التدخل الخارجي في سوريا قائلا إن " هناك شعبا لا يجب أن يسلب منه الانتصار ويجب أن يحقق هذا الشعب هذا الانتصار لأنه ناضل وقدم تضحيات" مطالبا بدعم جهود الشعب السوري

واتهم طلاس النظام السوري بأنه يدفع البلاد إلى الانفجار وذلك عن طريق اللجوء إلى استراتيجية الاقتتال الطائفي والهروب من الاصلاح عن طريق عسكرة الثورة واستمرار القتال.

مساعدة

وكشف طلاس عن أن أجهزة أمنية فرنسية ساعدته على الهروب من سوريا موضحا أن انشق عن النظام في شهر مارس / اذار.

وأضاف "تحدثت إلى المتظاهرين واستمعت إلى مطالبهم وشعرت أن النظام لا يريد التغيير لذا انعزلت في مكتبي وقررت الانشقاق".

وقال طلاس إنه أبلغ المعارضة " أنه قطع كل الخطوط مع النظام".

وأشار طلاس إلى أن العديد ممن قابلهم من المعارضين إما قتلوا أو سجنوا بسبب مطالب إنسانية حقيقية طلبوها من النظام.

واعتبر طلاس أن خروجه من سوريا إضعاف للنظام ودعم للمعارضة التي رأى أنها كانت بحاجة لنقاط قوة.

واتهم طلاس النظام السوري بمحاولة الزج بالطائفة العلوية في هذا الصراع مؤكدا أن يعرف ضباطا في الجيش من العلويين لا يريدون التورط في هذا الصراع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك