اردوغان :لن نسلم الهاشمي الى العراق

آخر تحديث:  الثلاثاء، 11 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:44 GMT

الهاشمي ينتقد الحكم ضده ويعتبره مسيسا

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان بلاده لن تسلم نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي لبغداد رغم صدور حكم غيابي ضده بالاعدام.

وقال اردوغان للصحافيين في مطار انقرة قبل ان يغادر تركيا في جولة خارجية تتضمن اذربيجان والبوسنة "سنبقي الهاشمي في تركيا طالما يريد البقاء في بلدنا ولن نسلمه ابدا".

ويقيم الهاشمي احد القادة السنة الرئيسيين في العراق في تركيا التي لجأ اليها في نيسان/ابريل الماضي مع عائلته ويقيم تحت حماية الدولة التركية.

وكانت المحكمة الجنائية العراقية المركزية قدر اصدرت الاحد حكما غيابيا بالاعدام شنقا بحق الهاشمي بعد ادانته بتهمة قتل المحامية سهاد العبيدي والعميد طالب بلاسم وزوجته سهام اسماعيل.

وقال اردوغان الثلاثاء انه يعرف الهاشمي منذ نحو عشرة اعوام وانه مقتنع بانه لم يرتكب الجرائم التي ادانته محكمة في بغداد بسببها.

واضاف اردوغان ان "الهاشمي فقد عددا من افراد عائلته في النزاع في العراق لم يقم ابدا بتدبير مثل هذه الجرائم".

الهاشمي يعتبر الحكم مسيّسا

من جانبه وفي اول رد فعل له اعلن نائب الرئيس العراقي الملاحق منذ نهاية العام الماضي رفضه حكم الاعدام الذي صدر بحقه مؤكدا انه لن يعود الى العراق الا اذا قدمت له ضمانات بمحاكمة عادلة.

وقال الهاشمي في مؤتمر صحفي الاثنين في انقرة "لن اعود بغض النظر عن الوقت وكل ما اريده هو الامن ومحاكمة عادلة".

وقال للصحافيين "مع تاكيد براءتي المطلقة وبراءة حراسي ارفض تماما ولن اعترف بالحكم الجائر وغير المنصف والمسيس الذي كان متوقعا من هذه المحاكمة الصورية".

واتهم نائب الرئيس السني رئيس الوزراء الشيعي بالوقوف وراء الحكم الصادر بحقه وقال "يوم امس اسدل رئيس الوزراء نوري المالكي وقضاؤه المسيس الستار على مسرحية استهدافي بعد جلسات محاكمة صورية غابت عنها العدالة وتعرض خلالها افراد
حمايتي الى تعذيب وحشي افضى الى موت بعض منهم من اجل اجبارهم على الادلاء باعترافات زائفة".

واعتبر ان "القرار ظالم ومسيس ولا شرعية له ولن اعترف به والمحكمة التي اصدرته ليست جهة الاختصاص".

بدورها انتقدت القائمة العراقية التي تمثل اغلب العرب السنة في البلاد وبين قادتها البارزين الهاشمي الذي كان على خلاف مستمر مع رئيس الوزراء نوري المالكي الحكم ضد الهاشمي.

وقالت القائمة العراقية في بيان لها ان الحكم صدر بناء على "ممارسات واسعة لتحريف العدالة منها التعذيب الشديد الذي تعرض له المتهمون والذي أدى الى وفاة عدد منهم" في اشارة الى عناصر الامن التابعين للهاشمي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك