انجلينا جولي تحث جيران سوريا على ابقاء حدودهم مفتوحة للاجئين

آخر تحديث:  الاثنين، 17 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:07 GMT
انجلينا جولي

زارت انجلينا جولي معسكر دوميز بمحافظة دهوك

دعت النجمة انجلينا جولي، المبعوثة الخاصة لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، يوم الاحد الدول المجاورة لسوريا على ابقاء حدودها مفتوحة للاجئين السوريين وذلك خلال زيارة قامت بها لمعسكر دوميز للاجئين قرب مدينة دهوك في اقليم كردستان العراقي.

وقالت جولي "اهم شيء هو استمرار التعاون بين الدول المجاورة لسوريا وضمان ابقاء الحدود مفتوحة."

وقالت النجمة الامريكية للصحفيين "لقد سعدت للمجيء الى هنا ولما سمعته عن تصميم الحكومة مواصلة انتهاج سياسة الحدود المفتوحة التي تنقذ الارواح."

واضافت "اعلم مدى الكرم الذي تبديه الحكومة الكردية والشعب الكردي للاجئين السوريين."

يذكر ان الاقليم يستضيف معظم السوريين الذين لجأوا الى العراق.

وتقول الامم المتحدة إن لديها 25,508 لاجئين مسجلون في العراق منهم 16,833 في محافظة دهوك.

كما ينتظر اكثر من عشرة آلاف لاجئ آخر دورهم في التسجيل مما يرفع مجموع عدد اللاجئين في العراق الى 36 الف.

وتقول مفوضية اللاجئين إن اكثر من ربع مليون لاجئ سوري مسجلون في الدول الاخرى المجاورة لسوريا.

وقالت جولي "مع استمرار سفك الدماء في سوريا، يجب علينا جميعا الاستعداد لتدفق اكبر للاجئين، وقد سعدت لدى سماعي ان الحكومة (حكومة اقليم كردستان) مستمرة في التزامها نحو اللاجئين."

وقالت متطرقة الى معسكر دوميز "لقد زرت اربع دول تستضيف اللاجئين السوريين، وهذا هو اول معسكر ازوره استعد القائمون عليه لموسم الشتاء وزودوا اللاجئين ببطاقات هوية تمكنهم من التنقل بسهولة وهو شيء عظيم."

والتقت جولي في بغداد بوزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ووزيرة الهجرة والمهجرين دندار نجمان، كما التقت في برئيس حكومة اقليم كردستان نشيرفان بارزاني.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك