ردود افعال غاضبة في الاعلام العربي والاقليمي من الفيلم "المسيء" للنبي محمد

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 سبتمبر/ أيلول، 2012، 19:53 GMT
فيلم، مسيء، الرسول

ادانت وسائل الاعلام العربية والاقليمية الفيلم على نطاق واسع

انتقدت وسائل الاعلام العربية والاقليمية فيلما انتج في الولايات المتحدة عن النبي محمد تسبب بموجة من الاحتجاجات اتسمت بالعنف في مصر وليبيا.

ويجسد هذا الفيلم المسيء للاسلام شخصية النبي وهو امر اتفق علماء المسلمين على تحريمه.

وتقول تقارير إن الفيلم من انتاج اثنين من الأقباط المصريين في المهجر، وإن مخرجه امريكي اسرئيلي.

"اساءة للنبي"

وافردت وسائل الاعلام المصرية الصادرة الاربعاء صوراً ومقالات تبرز موجة الاحتجاجات التي اندلعت أمام السفارة الامريكية بالقاهرة.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" اليومية ان الاقباط في مصر ينأون بأنفسهم عن الفيلم، فيما أدان ائتلاف اقباط مصر "أي مساعي ترمي الى الاستهانة وازدراء الاديان واثارة الفتنة على المستوى الدولي بين معتنقي جميع الاديان".

وابرزت صحيفة "روز اليوسف" اليومية عنوانا رئيسيا على صفحتها الاولى يقول "هيئة اقباط المهجر تهين أقباط مصر: انتم جبناء".

ونشرت صحيفة "الاهرام" الحكومية صورة لمحتجين يحملون لافتات مكتوب عليها :"إلا رسول الله".

وقالت مقدمة برنامج صباحي على قناة النيل للاخبار ان الفيلم يهدف الى "اثارة الفتنة"، مضيفة ان "المجتمع المصري تصدى بشدة لمثل هذه المساعي".

وأشارت إلى أن: "جميع الكنائس المصرية تدين هذا الفيلم المسيء للاسلام واي فيلم اخر يسيء لأي من الانبياء".

وخلال حديث اجرته "القناة الاولى" المصرية مع نائب رئيس تحرير صحيفة "الجمهورية" محمود نفادي، قال "ان مسيحيي ومسلمي مصر ادانوا الفيلم"، مشيدا في الوقت عينه بتوصيف الصحافة للاحتجاجات بانها "غضب عام" وليست "غضب ديني".

"اساءة للاسلام"

وادانت وسائل الاعلام العربية والاقليمية الفيلم "المسيء" للنبي على نطاق واسع.

وقالت صحيفة "القدس العربي" ومقرها لندن "ان الافلام الوثائقية والرسوم الكارتونية المسيئة للنبي ليست جديدة، لكن الجديد في هذا الفيلم ان منتجيه ينتمون الى مجموعة من اقباط المهجر مدعومة من بعض القوى اليمينية الامريكية المسيحية المتشددة".

وأضافت الصحيفة "ان هذه المجموعة التي تسيء الى الاسلام والمسلمين، تريد زعزعة استقرار مصر واشعال نيران الفتنة الطائفية فيها".

أما قناة (برس تي في) الايرانية الناطقة باللغة الانجليزية فقد استهلت نشرتها الاخبارية الصباحية الاربعاء بالحديث عن الفيلم "المسيء للاسلام"، ونقلت عن أحد رجال الدين المسلمين بالولايات المتحدة قوله ان "اصحاب وسائل الاعلام الامريكية من الصهاينة يدعمون مثل هذا الهجوم على الاسلام".

وفي ليبيا اعتمدت وسائل الاعلام على وسائل الاعلام العربية والأجنبية الناطقة بالعربية مثل قناة "الجزيرة" ووكالة "رويترز" للانباء فيما يتعلق بالهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي الليلة السابقة.

ونشرت وكالة "التضامن" الخاصة للانباء تقريرا مختصرا عن الواقعة، في حين نشرت صحيفة "الوطن" الخاصة تقريرا يحمل صورة مقتبسة من تقرير تلفزيوني لقناة "الجزيرة" ضمن الاخبار "العاجلة".

أما صحيفة "القرينة" الليبية الخاصة فقد نشرت تقريرا لوكالة "رويترز" للانباء يتناول واقعة الهجوم على القنصلية الامريكية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك