استمرار الاشتباكات في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:56 GMT

مناوشات بين محتجين وقوات الامن المصرية قرب السفارة الامريكية

استمرار المناوشات قرب السفارة الامريكية في القاهرة بعد أن ألقى محتجون الحجارة والزجاجات الفارغة على قوات الأمن التى ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تجددت الاشتباكات امام السفارة الامريكية في القاهرة بين المتظاهرين الغاضبين من فيلم براءة المسليمن وقوات الشرطة، واصيب خمسة اشخاص من بينهم إصابة واحدة بطلق نارى خرطوش.

وقال الدكتور محمود سعيد مدير الاستقبال والطوارىء بمستشفى المنيرة العام بإن المصاب بالطلق الخرطوش يدعى طايع أبو الوفا عبدالرحمن 26 عاما وانه حول الى مستشفى قصر العينى لاستكمال علاجه.

يأتي ذلك في الوقت الذي تراجع فيه عدد من الاحزاب والجماعات الاسلامية في مصر من بينها جماعة الاخوان المسلمين وحزب النور السلفي عن دعوتها للمشاركة في "مليونية" نصرة الرسول التي كان مقررا لها اليوم عقب صلاة الجمعة في ميدان التحرير، وذلك على خلفية فيلم "براءة المسلمين" المسيء للنبي محمد، بينما أكد الرئيس محمد مرسي احترام بلاده لكافة الشعوب والثقافات مع رفضها لأي إساءة للنبي.

ومع ذلك، تجمع عشرات المتظاهرين في ميدان التحرير للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة بعد صلاة الجمعة.

وكان صبحي صالح القيادي في جماعة الاخوان المسلمين قال إن الجماعة ستشارك في وقفات احتجاجية خارج المساجد الكبرى مع تنظيم مسيرات احتجاجية لكنها لن تكون بالقرب من مقر السفارة .

وفي السياق ذاته، قال حزب النور إنه تراجع عن الحشد لهذه المليونية لضيق الوقت وبسبب الظرف الحالي الخاص بالاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن، الأمر الذي قد يؤدي فيه الحشد الى خروج هذه المظاهرات عن السيطرة، بحسب بيان الحزب.

من جانبها قالت الجماعة الاسلامية إنها ستشارك بوقفات وفعاليات شعبية ضد الفيلم المسئ ، فيما قال طارق الملط عضو الهيئة العليا لحزب الوسط إنه لن يشارك في هذه الوقفات بعد تراجع منظميها عن الدعوة اليها.

أما الرئيس المصري محمد مرسي فأكد ، في كلمة له خلال زيارته لإيطاليا الخميس ، أن مصر تحترم كافة الشعوب والثقافات، لكنه شدد في الوقت نفسه رفض بلاده لأي إساءة للنبي محمد.

مناوشات

وكانت المناوشات بدأت الخميس بعد أن ألقى المحتجون الحجارة والزجاجات الفارغة على قوات الأمن التى ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال مراسل بي بي سي في القاهرة في وقت سابق إن المتظاهرين الغاضبين حاولوا التقدم باتجاه مقر السفارة إلا أن قوات الأمن نجحت في إجبارهم على التراجع إلى ميدان التحرير القريب.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن السلطات اعتقلت سبعة وثلاثين شخصا على خلفية المواجهات الدائرة أمام السفارة الأمريكية، التي خلّفت كذلك أكثر من مئتين وعشرين جريحا بحسب مصادر طبية.

وامتدت الاشتباكات بين قوات الأمن المصرية والمتظاهرين إلى شوارع جانبية قرب مبنى السفارة وإلى ميدان التحرير، مهد الانتفاضة التي اطاحت الرئيس السابق حسني مبارك في يناير كانون الثاني 2011.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي قد أعلن دعمه "للتعبير عن الرأي وحرية التظاهر وإعلان المواقف مكفول، ولكن بغير تعد على الممتلكات الخاصة والعامة أو على البعثات الدبلوماسية أو على السفارات" متعهدا بحماية الأجانب في مصر.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك