الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتبنى قرارا ينتقد إيران لتجاهلها المخاوف الدولية

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:43 GMT
مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

انتقد امانو التقدم في المحادثات مع ايران الأسبوع الماضي وقال إنه محبط

انتقد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ايران الخميس لتحديها المطالب الدولية بوقف تخصيب اليورانيوم وعدم تعاملها مع القلق المتزايد بشأن الاشتباه في اجرائها لابحاث تتعلق بالتسلح النووي.

ووافق مجلس محافظي الوكالة ويضم 35 دولة على قرار بأغلبية ساحقة يعرب فيه عن "القلق الشديد" بشأن الخطوات النووية لإيران لكنه اوضح رغبته في حل الازمة بشكل سلمي.

وانضمت روسيا والصين إلى اربع قوى غربية تقودها الولايات المتحدة في رعاية القرار.

وكانت كوبا الدولة الوحيدة في المجلس التي صوتت ضد القرار.

وقال دبلوماسيون شاركوا في الاجتماع المغلق الذي عقد في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا إن "ثلاث دول فقط من بينها مصر امتنعت عن التصويت".

وصرح المندوب الأمريكي لدى الوكالة الدولية روبرت وود بأن " الضغط الدبلوماسي على إيران يتزايد، والعزلة تتزايد".

وفي المقابل، اعتبر مندوب إيران لدى الوكالة علي اصغر سلطانية أن "مثل هذه القرارات تأتي بنتائج عكسية".

وقال سلطانية إن القرار "لن يؤدي إلا إلى مزيد من التعقيد للموقف والمزيد من التهديد للمناخ التعاوني الذي نحتاج إليه بشدة".

ويدين القرار إيران لتجاهلها مطالبات مجلس الأمن الدولي لها بتعليق تخصيب اليورانيوم الذي يمكن ان يستخدم في صنع وقود لمحطات الطاقة النووية او في صنع قنابل نووية.

كما انتقد القرار إيران لرفضها فتح منشآتها أمام التحقيق في دلائل على انها تسعى لامتلاك تكنولوجيا التسلح النووي.

وكانت الدول الست الكبرى قدمت الأربعاء مشروع القرار بهدف زيادة الضغط على ايران لتليين موقفها وذلك بعد يوم من إشارة اسرائيل الى اقتراب صبرها على النفاد بخصوص استخدام السبل الدبلوماسية والعقوبات في محاولة كبح طموحات إيران النووية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك