إنطلاق تظاهرة كبيرة بصنعاء من مسجد الفردوس نحو السفارة الأمريكية

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:43 GMT
اليمن

مظاهرات حاشدة انطلقت في صنعاء وأخرى متوقعة في كثير من المدن اليمينة

انطلقت بعد صلاة الجمعة، من جامع الفردوس المجاور للسفارة الأمريكية بصنعاء، تظاهرة كبيرة باتجاه السفارة شارك فيها آلاف المصلين معظمهم من الحوثيين وهم يرددون شعارات تندد بالاساءة للإسلام وتطالب برحيل السفير الأمريكي.

وتصدت قوات الأمن للمتظاهرين بعربات رش المياه وأطلقت الرصاص الحي في الهواء والقنابل المسيلة للدموع.

وكان عشرات الآف المصلين في مساجد عدة بالعاصمة صنعاء ومعظم مدن البلاد قد استعدوا لتنظيم تظاهرات مماثلة.

وفي مدينة مأرب تظاهر الآلاف من الأشخاص في مسيرة رددوا فيها شعارات منددة بما وصفوه "مؤامرة صهيونية للاساءة الى الاسلام".

وتمكن متظاهرون يمنيون من اقتحام مبنى السفارة الامريكية في صنعاء أمس بعد تحطيم بواباتها الخارجية ودخل بعضهم الى فناء السفارة، واضرم النار في عدد من السيارات.

وذكر شهود عيان أن "قوات الامن الموجودة في محيط السفارة لم تبد مقاومة لصد محاولة المتظاهرين في الوصول الى السفارة"، واضطرت القوات للانسحاب بعد تزايد اعداد المتظاهرين.

وبعد وصول التعزيزات الامنية واستخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه، تمكنت القوات من طرد المتظاهرين من فناء السفارة، بينما استمرت الاشتباكات في محيطها.

وذكر مصدر أمني إن عناصر من الشرطة حاولت إقناع المتظاهرين حينها بالتظاهر بشكل سلمي على مسافة من مبنى السفارة وحذروهم من التقدم نحوه.

ضبط النفس

ودعت وزارة الداخلية اليمنية أمس مواطنيها إلى ضبط النفس وعدم حمل الأسلحة أو التجوال بالقرب من مواقع البعثات الدبلوماسية الأجنبية بالعاصمة صنعاء.

وفي مدينة عدن جنوبي البلاد دعت قوى جنوبية الى التظاهر مساء الخميس تنديدا بالفيلم المسيء للإسلام.

وذكرت مصادر أمنية بالمدينة لبي بي سي أن الشرطة انتشرت بكثافة في محيط الكنائس الموجودة في عدن تحسبا لتعرضها لأي هجوم من قبل المتظاهرين.

كما دعت اللجنة التنظيمية لشباب التغيير في كل من عدن وشبوه ولحج للتظاهر الجمعة بشكل سلمي، احتجاجا على الفيلم.

وكانت الحكومة اليمنية دانت في بيان لها الخميس اقتحام السفارة الأمريكية وعبرت عن أسفها ورفضها الشديد له. وذكر البيان أنه ينبغي عدم تحميل الحكومة الأمريكية المسؤولية عن الفيلم المسيء للاسلام.

الا ان البيان اكد في المقابل على مسؤولية واشنطن في اتخاذ إجراءات ضد منتجي الفيلم، في إطار القوانين والمواثيق الوطنية والدولية التي تجرم الأفعال التي من شأنها إثارة الفتن على أساس العرق أو اللون أو الدين.

"مثير للاشمئزاز"

من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن واشنطن تراقب عن كثب ما يحدث في اليمن وأماكن أخرى وتأمل في ان يتم اتخاذ خطوات لتجنب العنف و منع التصعيد.

وأكدت كلينتون أن الولايات المتحدة لا علاقة لها اطلاقا بالمقاطع المصورة للفيلم التي يتم تداولها على الانترنت التي كانت وراء اندلاع التظاهرات و العنف.

وأعربت عن رفضها لمحتوى الفيلم والرسالة التي يحملها ووصفته بالمثير للاشمئزاز و الغضب، لكنها شددت على أن واشنطن لا يمكنها ان تقيد حرية التعبير التي يضمنها الدستور لأي شخص.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية إن الغاية من الفيلم استفزاز المشاعر الدينية، وجددت في المقابل رفضها للعنف الذي تسبب به الفيلم، وشددت على أنه لا يوجد على الاطلاق ما يبرر أعمال العنف واستهداف السفارات.

"جماعات غوغائية"

محتجون يقتحمون السفارة الأمريكية في صنعاء

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد اتهم أطرافا وصفها "بالجماعات الغوغائية" باقتحام مبنى السفارة الامريكية الخميس بصنعاء مستغلة بحسب وصفه "ظروف الانقسامات في صفوف الأمن من جراء الأزمة السياسية في البلاد".

وعبر الرئيس هادي عن اعتذاره الشخصي للرئيس الأمريكي باراك اوباما ولشعب الولايات المتحدة الأمريكية لما حدث اليوم، مؤكدا أنه يتابع الوضع عن كثب.

وقال الرئيس اليمني في البيان: "إن من قام بذلك جماعات غوغائية لا تعي ولا تدرك المخططات البعيدة المرامي من قبل القوى الصهيونية خصوصا التي قامت بعمل ونشر الفيلم المسيء للإسلام".

كما وجه الرئيس هادي بتشكيل لجنة لمعرفة ملابسات ما حدث والحاق العقاب الرادع لمن وصفهم بالمسيئين والمتسببين في تلك الاحداث.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك