احتجاجات غاضبة تجتاح العديد من البلدان ضد الفيلم المسيء للإسلام

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:16 GMT

إصابات خلال اشتباكات في القاهرة

انطلقت مظاهرات غاضبة في عدة دول عربية للتنديد بالفيلم المسيء للإسلام، واقتحم محتجون مقر السفارة الالمانية في الخرطوم بينما أشعل محتجون في لبنان النار في مطعم أمريكي للوجبات السريعة، في حين سقط قتيل في لبنان واصيب خمسة اشخاص في مصر في اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن.

الخرطوم

واقتحم محتجون السفارة الألمانية بالخرطوم وأضرموا النيران في محيطها، وأطلقت الشرطة السودانية في العاصمة القنابل المسيلة للدموع لتفريق 5000 متظاهر عند محاولتهم اقتحام سفارتي ألمانيا وبريطانيا للاحتجاج على الفيلم.

وقام المحتجون بقذف السفارتين المتجاورتين بالحجارة وحاولوا اقتحام بوابتهما الرئيسية قبل أن يتمكنوا من دخول السفارة الألمانية.

لبنان

وفي لبنان، عمد مئات المحتجين في مدينة طرابلس شمال لبنان الى احراق أحد فروع مطاعم كنتاكي للوجبات السريعة، مرددين هتافات تندد بزيارة بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر للبنان وشعارات مناهضة للولايات المتحدة، وأسفرت هذه الأحداث عن مقتل شخص وإصابة 25 آخرين.

وتأتي زيارة البابا إلى لبنان والتي تستمر ثلاثة أيام وسط موجة غضب عارمة في العالم العربي والإسلامي جراء فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام.

مصر

احتجاجات في السودان واقتحام السفارة الألمانية

وفي مصر، صرح الدكتور محمود سعيد مدير الاستقبال والطوارىء بمستشفى المنيرة العام بأن المستشفى استقبل اليوم خمس حالات إصابة جراءا تظاهرات انطلقت للتنديد بالإساءة للنبي محمد بميدان التحرير والمستمرة حتى الآن، من بينهم إصابة واحدة بطلق نارى خرطوش وحالته حرجة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن سعيد قوله إن المصاب بالطلق الخرطوش ويدعى "طايع أبو الوفا عبدالرحمن "26 عاما" مصاب بطلق نارى خرطوش فى البطن والصدر والذراع اليمنى، وتم تحويله إلى مستشفى قصر العينى لاستكمال علاجه.

من جهة أخرى، تراجع عدد من الاحزاب والجماعات الاسلامية في مصر من بينها جماعة الاخوان المسلمين وحزب النور السلفي عن دعوتها للمشاركة في "مليونية" نصرة الرسول التي كان مقررا لها اليوم عقب صلاة الجمعة في ميدان التحرير، وذلك على خلفية فيلم "براءة المسلمين" المسيء للنبي محمد، بينما أكد الرئيس محمد مرسي احترام بلاده لكافة الشعوب والثقافات مع رفضها لأي إساءة للنبي.

وكان صبحي صالح القيادي في جماعة الاخوان المسلمين قال إن الجماعة ستشارك في وقفات احتجاجية خارج المساجد الكبرى مع تنظيم مسيرات احتجاجية لكنها لن تكون بالقرب من مقر السفارة .

وفي السياق ذاته، قال حزب النور إنه تراجع عن الحشد لهذه المليونية لضيق الوقت وبسبب الظرف الحالي الخاص بالاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن، الأمر الذي قد يؤدي فيه الحشد الى خروج هذه المظاهرات عن السيطرة، بحسب بيان الحزب.

من جانبها قالت الجماعة الاسلامية إنها ستشارك بوقفات وفعاليات شعبية ضد الفيلم المسئ ، فيما قال طارق الملط عضو الهيئة العليا لحزب الوسط إنه لن يشارك في هذه الوقفات بعد تراجع منظميها عن الدعوة اليها.

أما الرئيس المصري محمد مرسي فأكد ، في كلمة له خلال زيارته لإيطاليا الخميس ، أن مصر تحترم كافة الشعوب والثقافات، لكنه شدد في الوقت نفسه رفض بلاده لأي إساءة للنبي محمد.

وكانت الاشتباكات بدأت الخميس بعد أن ألقى المحتجون الحجارة والزجاجات الفارغة على قوات الأمن التى ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال مراسل بي بي سي في القاهرة في وقت سابق إن المتظاهرين الغاضبين حاولوا التقدم باتجاه مقر السفارة إلا أن قوات الأمن نجحت في إجبارهم على التراجع إلى ميدان التحرير القريب.

غزة

وشارك الاف الفلسطينيين يتقدمهم رئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة اسماعيل هنية إلى جانب عدد من قادة حماس والفصائل الفلسطينية في التظاهرة التي انطلقت من مساجد مدينة غزة قبل ان تتوقف اخيرا امام المجلس التشريعي غرب المدينة، حسبما ذكرت فرانس برس.

وحمل المشاركون أعلام الفصائل الفلسطينية خاصة رايات حركتي حماس والجهاد الاسلامي مرددين شعارات منها"الموت الموت لاميركا والموت الموت لاسرائيل" وهم يحملون لافتات كتب على احداها "كلنا رسول الله" على اخرى "لبيك يا رسول".

كما قام المتظاهرون باحراق أعلام أمريكية وإسرائيلية خلال التظاهرات التي انطلقت أيضا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة ومدينتي خان يونس ورفح جنوب القطاع.

بدوره جدد هنية دعوته خلال صلاة الجمعة "الإدارة الأمريكية للاعتذار للامة العربية والاسلامية عن الفيلم المسئ، وتقديم منتجي ومخرجي الفيلم للعدالة الدولية". كما طالب ب"استمرار المظاهرات والاحتجاجات السلمية والحضارية من اجل "ألا تتكرر هذه الافعال وهذه الجرائم ضد الانبياء والرسل والمطالبة بعدم إصدار هذه الأفلام التي تمس معتقداتنا".

واعتبر ان نشر الفيلم "جاء لاشعال الحرب على الاسلام واثارة النعرات الطائفية على وجه الخصوص في مصر ولاشغال العرب عن ربيعهم"

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك