ردود الفعل على الاحتجاجات الصاخبة التي شهدتها مدن عربية وإسلامية

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 22:24 GMT
احتجاجات على الفيلم المسيء للإسلام

شهدت مناطق مختلفة في العالم العربي والإسلامي احتجاجات صاخبة على الفيلم المثير للجدل

توالت ردود الفعل على الاحتجاجات الصاخبة التي شهدتها مدن عربية وإسلامية احتجاجا على فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام، وأدت إلى مقتل ستة على الأقل وإصابة العشرات وكان أبرزها في السودان وتونس ولبنان.

الولايات المتحدة

طلب الرئيس الامريكي باراك اوباما شخصيا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التنديد بالاحتجاجات العنيفة التي عمت العالم الاسلامي عقب بث فيلم مسيء الى الاسلام، بحسب ما اعلن البيت الابيض الجمعة.

وكان اردوغان اعلن في وقت سابق الجمعة في يالطا بجنوب اوكرانيا ان الفيلم الامريكي المسيء للاسلام "استفزازي" لكن لا يمكن ان يبرر اعمال العنف التي اثارها في العديد من دول الشرق الاوسط والمغرب.

واضاف اردوغان في كلمة امام المؤتمر ان "الفيلم الذي يهين الاسلام والرسول عدائي واستفزازي" لكن "ذلك لا يمكن ان يبرر الاساءة الى ابرياء او التعدي عليهم. لا شيء يبرر ذلك وخاصة في الاسلام".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الامريكية جاي كارني انه بالاضافة الى الاتصالات الهاتفية خلال الايام الماضية مع رؤساء ليبيا ومصر واليمن، بعث اوباما "رسالة شخصية الى الزعيم التركي، رئيس الوزراء اردوغان، يطلب فيها منه المساعدة واتخاذ موقف ضد العنف".

واضاف "اعتقد انكم شاهدتم رئيس الوزراء وقد فعل ذلك وان الرئيس ممتن جدا من هذه التصريحات".

الأمم المتحدة

أَجْلت الامم المتحدة الجمعة موظفيها الاجانب من بنغازي كاجراء احترازي بعد الهجوم على القنصلية الاميركية في هذه المدينة الواقعة في شرق ليبيا، بحسب ما اعلنت متحدثة باسم بعثة الامم المتحدة في ليبيا لوكالة فرانس برس.

وقالت راضية عاشور ان "الامم المتحدة طلبت من موظفيها الاجانب مغادرة بنغازي مؤقتا الى طرابلس". واوضحت مع ذلك ان مكتب الامم المتحدة في بنغازي سيواصل العمل من خلال الطاقم المحلي, معربة عن الامل في ان تتحسن الظروف الامنية خلال الايام المقبلة.

الاتحاد الأوروبي

حض الاتحاد الأوروبي الجمعة قادة البلدان العربية والإسلامية على "الدعوة العاجلة إلى السلام وضبط النفس" في ظل الاحتجاجات العنيفة التي تجتاح المنطقة بسبب الفيلم المسيء للإسلام.

وقالت كاترين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في بيان "أدعو سلطات البلدان المعنية بضمان أمن البعثات الدبلوماسية وبسرعة وحماية الدبولماسيين المقيمين فيها".

ألمانيا

اعربت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجمعة عن "قلقها الشديد" حيال اعمال العنف المستمرة في العالم العربي ودانت الاعتداءات على السفارة الالمانية في الخرطوم والسفارات الامريكية في اكثر من عاصمة عربية.

وقال ميركل في بيان ان "اعمال العنف المستمرة في العالم العربي تقلقني جدا. ادين بقوة الهجمات على السفارة الالمانية في الخرطوم وكذلك الهجمات على عدد من السفارات الاميركية".

واكدت انه "لا يجوز ان يكون العنف ابدا وسيلة للنقاش السياسي. لا يجوز ان يهيمن التعصب الديني. المانيا تنادي بالاحترام المتبادل لجميع الاديان والحوار بين الطوائف".

واضافت "ادعو جميع الاطراف، في هذا الظرف العصيب، الى الهدوء والتفكير. يجب ان تقوم الحكومات العربية بكل ما يمكنها القيام به من اجل ضمان امن البعثات الدبلوماسية".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك