الابراهيمي يلتقي المعارضة السورية بانتظار لقاء بشار الاسد غدا

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:10 GMT
سوريا

لقاء منتظر غدا بين لخضر الابراهيمي والرئيس السوري بشار الأسد

يجري موفد الجامعة العربية والامم المتحدة الى سوريا الاخضر الابراهيمي اليوم الجمعة محادثات مع ممثلي القوى السياسية المعارضة من داخل سوريا، قبل لقاء السبت مع الرئيس بشار الاسد الذي يواجه نظامه حركة احتجاجية منذ 18 شهرا.
وقال حسن عبد العظيم الناطق باسم هيئة التنسيق للتغيير الوطني والديموقراطي، التي تضم احزابا عربية وكردية واشتراكية وماركسية، لوكالة فرانس برس ان وفدا "سيلتقي الابراهيمي بعد ظهر الجمعة لاطلاعه على وجهة نظر الهيئة ووسائل حل الازمة السورية".
واضاف قائلا "نؤيد تكليف الابراهيمي المنتدب من الجامعة العربية والامم المتحدة لحل الازمة المعقدة في سوريا ونحاول ان نتعاون معه لحلها"
وتابع عبد العظيم "نحن نأمل ان يتابع الجهود التي بذلها كوفي انان ومقررات مجموعة العمل الدولية والاقليمية في جنيف في نهاية تموز/يوليو".

"استمرار أعمال العنف"

وفي دمشق سمع دوي ثلاثة انفجارات صباح اليوم كما قال سكان ان مروحيات كانت تحلق فوق العاصمة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عشرين شخصا قتلوا اليوم معظمهم في درعا ودير الزور وريف دمشق.

وذكر سكان والمرصد السوري لحقوق الانسان لوكالة فرانس برس ان الطيران قصف
اليوم مركزين للشرطة كان المعارضون استولوا عليهما الخميس في الميدان وسط حلب الحي
الاستراتيجي الذي يفتح الطريق امام الوصول الى الساحة الرئيسية في ثاني اكبر مدن
سوريا.

واسفرت اعمال العنف عن سقوط 125 قتيلا الخميس بينما يواصل الجيش قصف مواقع المعارضين المسلحين في حلب التي تشهد معركة تعد استراتيجية لنهاية النزاع. وفي شمال حلب التي تشهد معارك مستمرة منذ ثمانية اسابيع ما زال المعارضون المسلحون يقاومون الجيش على الرغم من عمليات قصف معاقلهم.
وكان الموفد العربي والدولي اجرى بعد وصوله الخميس الى دمشق محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي اكد "التعاون التام من الجانب السوري في انجاح مهمته", كما ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).
ونقلت الوكالة عن المعلم قوله ان"نجاح المبعوث الاممي في مساعيه الحميدة متوقف على مدى جدية
بعض الدول التى منحته التفويض في مهمته ومصداقيتها في مساعدة سوريا".
واضاف المعلم ان "بوصلة التحرك الاساسية في اي مبادرة هي مصلحة الشعب السوري وقراره المستقل دون اي تدخل خارجي".

وأعلن وزير الخارجية السوري التزام بلاده الكامل بالتعاون مع الأخضر الإبراهيمي.

وأشار الوزير السوري إلى ضرورة توقف الدول التي قال إنها "تأوي وتسلح وتدرب المجموعات الإرهابية في بلاده عن القيام بذلك".

من جانبه، قال أحمد فوزي المتحدث باسم الإبراهيمي لبي بي سي إن "المحادثات كانت شاملة وصريحة".

من جهتها، اعلنت الصين التي تواجه انتقادات كثيرة لدعمها نظام دمشق انها ستستقبل الاسبوع المقبل مجموعة من المعارضة السورية.
وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ان حسن عبد العظيم رئيس
هيئة التنسيق للتغيير الوطني والديموقراطي (المعارضة) في سوريا سيجري محادثات مع
مسؤولين كبار في الخارجية.
وذكر ناشطون أن عددا من الأشخاص، بينهم نساء وأطفال، قتلوا إثر قصف مبنيين سكنيين في الحي الشرقي بمدينة بـُصرى الشام بدرعا. وأظهرت صور على الانترنت دمارا كبيرا في المنطقة، بينما يحاول الأهالي انتشال الضحايا من تحت الأنقاض. و قصفت القوات الحكومية بالمروحيات والطيران الحربي أيضا كلا من الرستن وأحياء في محافظتي حلب ودير الزور وإدلب وحماة والزبداني. كما نفذت حملة اعتقالات في دوما ومخيم اللاجئين الفلسطينيين في اللاذقية.

في غضون ذلك، أكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان الخميس أن بلاده لن ترسل اسلحة الى المعارضة السورية.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي في العاصمة اللبنانية بيروت "ليست لدينا أي نية لا اليوم ولا غدا تقديم أسلحة الى المعارضة السورية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك