اسرائيل تعلن وقف رحلاتها الجوية الى القاهرة

آخر تحديث:  الأحد، 16 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:24 GMT

العال لم تعد تحتمل تشغيل خط تل ابيب القاهرة

اعلنت شركة الطيران المدني الاسرائيلية العال انها لم تعد قادرة على مواصلة خدماتها في القاهرة للمرة الاولى منذ توقيع معاهدة السلام بين مصر واسرائيل عام 1979,

وبررت الشركة موقفها بإرتفاع التكاليف الاضافية للامن بحسب تقارير اعلامية محلية.

ونشرت صحيفة معاريف مقتطفات من رسالة وجهها الرئيس التنفيذي لشركة العال اليعازر شكيدي لوزارة الخارجية قال فيها "الخدمة في القاهرة تتطلب كمية هائلة من الموارد العملية والامن وتكاليف بمئات الاف الدولارات كل عام".

واضاف شكيدي "في ظل غياب المبررات التجارية ونظرا للتكاليف الكبيرة المرتبطة بتشغيل هذا الخط فان العال لا تستطيع مواصلة تحمل النفقات العالية وتعتزم وقف الخط الى القاهرة فورا".

من جهتها اكدت وزارة الخارجية الاسرائيلية انها تلقت رسالة من المدير التنفيذي لشركة العال ولكن دون الافصاح عن محتواها.

وقالت ايرينا ايتينجر وهي متحدثة باسم وزير الخارجية لوكالة فرانس برس ان "المسألة قيد البحث".

ومنذ توقيع اتفاقية السلام بين اسرائيل ومصر عام 1979 تشغل الشركة الاسرائيلية خدمة الى القاهرة بمعدل طائرة واحدة في الاسبوع.

اما الخسارة او المغامرة بالغاء الخط

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة التي تمت خصختها عام 2002 بانه في حال ارادت وزارة الخارجية استمرار الخدمة الى القاهرة فعلى الحكومة الاسرائيلية تحمل
التكاليف.

واشار في رسالته "نظرا للوضع الامني الحساس في مصر فان العال ستتخذ تدابير خاصة سيكون لها تكاليف كبيرة".

ونقلت معاريف عن دبلوماسي اسرائيلي اشترط عدم الكشف عن اسمه قلقه من انه في حال ايقاف شركة العال طائراتها الى القاهرة سيكون من غير الممكن استعادة الخدمة في وقت لاحق و"لن يكون بالامكان استعادة اي عنصر من عناصر التطبيع بين البلدين يتم ايقافه".

ومنذ الهجوم على سفارة اسرائيل في مصر قبل عام واخلاء الموظفين منها اعادت اسرائيل ارسال سفيرها الى العاصمة المصرية ولكنها لم تجد حتى الان موقعا ملائما لسفارتها الجديدة.

وقام وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الشهر الماضي بتوجيه دعوة للرئيس المصري محمد مرسي بالقدوم لزيارة القدس ولكن الرئيس المصري لم يرد على الدعوة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك