البشير في مصر رغم تحذيرات منظمة العفو من استقباله

آخر تحديث:  الأحد، 16 سبتمبر/ أيلول، 2012، 15:49 GMT

الزيارة هي الأولى للبشير منذ تولي الرئيس المصري الحكم في يونيو/حزيران.

أجرى الرئيس المصري محمد مرسي ونظيره السوداني الأحد مباحثات في القاهرة تناولت العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية بحسب متحدث باسم الرئاسة المصرية.

وتأتي الزيارة على الرغم دعوات منظمة العفو الدولية لمصر بعدم استقبال البشير لصدور مذكرات اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بحقه.

وقالت المنظمة إنه في حال استضافة مصر للرئيس السوداني فإنها ستصبح، حسب تعبيرها، "ملاذا لمقترفي المذابح".

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الدكتور ياسر علي في بيان صحفي إن المحادثات تناولت قضايا التعاون المشترك خاصة فيما يتعلق بالعلاقات التجارية والأمن الغذائي.

وردا على الانتقادات الموجهة لزيارة البشير لمصر رغم صدور مذكرتي اعتقال ضده بتهم ارتكاب مذابح وجرائم ضد الانسانية في دافور، قال علي إن هناك قرارا من منظمة الاتحاد الافريقي يطالب بمراجعة قرار المحكمة، ومصر ملتزمة بالموقف الأفريقي في هذا الشان.

وأضاف أن المحادثات تطرقت إلى أزمة المياه مع دول حوض النيل مشددا علي أن مياه النيل تمثل قضية أمن قومي وأن البيان الختامي سيتضمن ماتم التوصل إليه في هذا الصدد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك