تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا يحث على استهداف الدبلوماسيين الأمريكيين"

آخر تحديث:  الثلاثاء، 18 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:16 GMT
القاعدة في تونس

أثار عرض لقطات من فيلم "براءة المسلمين" موجة غضب عارم بين المسلمين في أنحاء مختلفة من العالم

حث تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" الثلاثاء المسلمين على استهداف ممثلي الحكومة الأمريكية في المنطقة "ردا على فيلم براءة المسلمين المسيء للنبي محمد"، قائلا إنه يرحب بالانتقام الذي حدث الأسبوع الماضي بمقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز.

وقال التنظيم في بيان نشر الثلاثاء على موقع يستخدمه متشددون إسلاميون: "نبارك لإخواننا المسلمين الثائرين المدافعين عن عرض نبينا عليه الصلاة والسلام، وعلى رأسهم أحفاد عمر المختار في ليبيا، النخوة والغيرة والإسلام".

"أحسن هدية"

واعتبر البيان مقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز "هدية" قدمها المهاجمون إلى الحكومة الأمريكية التي وصفها البيان بـ "المتغطرسة الظالمة".

وحث التنظيم المسلمين، وخاصة في الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا، على تنفيذ عمليات مماثلة لتلك التي جرت في بنغازي بليبيا.

ودعا البيان شباب الإسلام إلى اقتفاء أثر من وصفهم بـ "أسود بنغازي" بإسقاط وإحراق أعلام أمريكا في سفاراتها في عواصم الدول الإسلامية.

كما دعا أيضا إلى استهداف وطرد ممثلي الحكومة الأمريكية "انتقاما لعرض خير الأنام"، قائلا: "نخص بالذكر في هذا المقام إخواننا في الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا".

يُشار إلى أن فيلم "براءة المسلمين"، الذي نُشرت لقطات منه على شبكة الإنترنت مؤخرا، يسخر من النبي محمد، وقد أثار عرض تلك اللقطات موجة غضب عارم بين المسلمين في أنحاء مختلفة من العالم، حيث شُنَّت هجمات عنيفة على مقار عدد من السفارات الغربية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

حادثة بنغازي

السفير الأمريكي لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز

قضى السفير ستيفنز في الهجوم الذي شنه مسلحون إسلاميون على القنصلية الأمريكية في بنغازي الثلاثاء الماضي

وكان أربعة دبلوماسيين أمريكيين، منهم السفير ستيفنز، قد قُتلوا في مدينة بنغازي الواقعة شرقي ليبيا يوم الثلاثاء الماضي إثر احتدام الغضب بسبب الفيلم المسيء للنبي محمد.

كما تعرضت سفارات الولايات المتحدة ودول غربية أخرى لهجمات في مدن أخرى في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، بما في ذلك تونس ومصر والسودان واليمن.

وفي أفغانستان، أعلنت حركة طالبان يوم السبت الماضي مسؤوليتها عن هجوم على قاعدة عسكرية قُتل فيه اثنان من مشاة البحرية الأمريكية، وقالت الحركة إن الهجوم جاء "ردا على الفيلم المسيء للنبي محمد".

ولقي 17 شخصا على الأقل حتفهم جرَّاء أعمال العنف التي اندلعت في أنحاء متفرقة من العالم منذ يوم الثلاثاء الماضي على خلفية الاحتجاجات على فيلم "براءة المسلمين"، مما دفع واشنطن لإرسال قوات لتعزيز الأمن حول بعثاتها الدبلوماسية في العديد من الدول.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك