السعودية وروسيا تهددان بحجب "يوتيوب" بسبب الفيلم المسيء للاسلام

آخر تحديث:  الأربعاء، 19 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:19 GMT
يوتيوب، السعودية، حجب

السعودية ستحجب "يوتيوب" اذا لم يستجب لمطالبها

قالت وكالة الانباء السعودية الثلاثاء ان "المملكة العربية السعودية هددت بحجب "يوتيوب" في البلاد اذا لم تستجب "غوغل" الشركة المالكة للموقع المتخصص بأشرطة الفيديو لمطالبها بمنع بث الفيلم المسيء للاسلام "براءة المسلمين" الذي انتج في الولايات المتحدة الامريكية واثار موجة من الاحتجاجات في العالم.

وبحسب الوكالة، فإن "هيئة الاتصالات السعودية أمرت مزودي خدمة الانترنت في المملكة بحجب الروابط للفيلم المسيء للاسلام وطالبت "غوغل" بحجب روابط "يوتيوب" التي تمكن من مشاهدة هذا الفيلم"، مضيفة انه "في حال لم يتم الاستجابة لهذه الطلبات فإن الهيئة ستحجب "يوتيوب" بالكامل".

وقالت الهيئة ان على "المواطنين الابلاغ عن اية روابط اليكترونية يمكن من خلالها مشاهدة الفيلم المسيء للاسلام.

واثار فيلم "براءة المسلمين" موجة من التظاهرات والغضب في العالم الاسلامي. وتسببت هذه الموجة بمقتل 30 شخصاً في حوالي 20 دولة بما فيهم السفير الامريكي في ليبيا كريس ستيفنيز وثلاثة امريكيين خلال الاعتداء على السفارة الامريكية في بنغازي.

ودانت السعودية الفيلم المسيء للاسلام الخميس وموجة العنف التي واكبته وادت الى سقوط العديد من الضحايا.

وحجبت افغانستان وباكستان وبنغلادش موقع "يوتيوب" الذي يبث الفيلم ، كما طالبت الامارات العربية المتحدة والبحرين واليمن بحجب جميع المواقع التي تعرض هذا الفيلم المسيء للاسلام.

كما حجبت "غوغل" الفيديو في كل من ماليزيا واندونسيا وليبيا والهند.

تهديد روسي

وحذر وزير الاتصالات الروسي نيكولاي نيكيفورفو من ان بلاده مستعده لرفع قضية ضد "يوتيوب" وقال: " يبدو الامر مزحة الا انه بسبب هذا الفيديو .. فإن يوتيوب سيحجب في روسيا بأكملها".

واضاف نيكيفورفو ان "بإمكان روسيا حجب يوتيوب في روسيا تطبيقاً لقانون سيبدأ العمل به في الاول من تشرين الثاني /نوفمبر اذا لم تستجب لمطالبها وتزيل الفيديو المسيء للاسلام".

وكانت "غوغل" التي تملك "يوتيوب" رفضت طلباً مسبقاً من البيت الابيض بإزالة شريط الفيديو المسيء للاسلام، الا انها قررت حجبه في العديد من الدول الاسلامية بما فيها مصر وليبيا.

وسيكون امام المحكمة الروسية حوالي خمسة ايام للحكم بشأن الفيلم المسيء للاسلام وان كان متطرفاً ام لا. ويقول عضو البرلمان الروسي رسلان غاتاروف: "اذا التزمت يوتيوب بقرارات المحكمة وازالوا شريط الفيديو لا داعي لحجبه في البلاد"، مضيفاً "هل علينا الانتظار الى اندلاع موجة العنف هنا؟".

وأكد مدير مكتب "غوغل" في موسكو انهم "تلقوا تهديدات النائب العام الا ان هذه القضايا يتم البت فيها في المركز الرئيسي للشركة".

واتهم العديد من السياسيين الروس بما فيهم نائب رئيس الوزراء ايغور سيتشين مواقع التواصل الاجتماعي مواقع الانترنت لدورها في تأجيج مشاعر العنف في العديد من الدول بما فيها روسيا.

وفي العام الماضي، طالبت روسيا بإعطائها الحق في مراقبة العديد من وسائل الاتصال الاليكتروني مثل : جي ميل وهوتميل وسكايب "لأن استخدام هذه الخدمات من دون مراقبة الدولة قد يهدد الامن القومي".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك