استعدادات أمنية في دول إسلامية لمزيد من الاحتجاجات ضد الإساءة للإسلام

آخر تحديث:  الجمعة، 21 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:35 GMT

احتجاجات في باكستان ضد الفيلم المسيء للإسلام

تجري استعدادات أمنية مكثفة في العديد من الدول الإسلامية ليوم احتجاجات جديدة على فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام.

وأعلنت الحكومة الباكستانية يوما وطنيا للتظاهر السلمي نصرة للنبي محمد.

وبث التلفزيون الباكستاني إعلانات مدفوعة من واشنطن تظهر الرئيس باراك أوباما وهو يندد بالفيلم.

وحصدت اضطرابات واسعة جراء الفيلم أرواح العديد من الأشخاص في أنحاء العالم.

ورغم أن الولايات المتحدة نالتها معظم الاحتجاجات، إلا أنه قد ازدادت حدة المشاعر المناهضة للغرب بسبب نشر مجلة فرنسية رسوما كاريكاتورية تسخر من النبي محمد.

إغلاق سفارات

واستخدمت الشرطة الباكستانية الخميس الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي للسيطرة على مظاهرة حاشدة ضد الفيلم خارج السفارة الأمريكية في إسلام أباد.

وأحرق محتجون صورة للرئيس باراك أوباما والقوا مقذوفات على الشرطة، وأفادت تقارير بأن 50 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح.

وكانت عشرات الاحتجاجات اندلعت ضد الفيلم في أنحاء باكستان خلال الأسبوع الماضي وأسفرت عن مقتل شخصين، لكن الخميس شهد اندلاع أول أعمال عنف في العاصمة.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا من أي سفر غير ضروري لباكستان.

وأعلنت فرنسا إغلاق سفاراتها ومكاتب رسمية أخرى تابعة لها في نحو20 دولة في أنحاء العالم الإسلامي الجمعة تحسبا لاندلاع أعمال عنف اثر نشر مجلة "تشارلي ابدو" للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

وندد قادة مسلمون في فرنسا بالمجلة، وقالوا إنه سيتم إطلاق مناشدة في المساجد لالتزام الهدوء في أنحاء البلاد الجمعة.

وفي تونس، المستعمرة الفرنسية السابقة، حظرت السلطات الاحتجاجات التي كانت مقررة الجمعة، بسبب تقارير عن التخطيط لأعمال عنف بعد صلاة الجمعة.

مخاوف من العنف

وهناك مخاوف من اندلاع أعمال عنف في مدينة بنغازي الليبية بعد أن أعلنت جماعات متنافسة خروجها إلى الشوارع.

وقالت إحدى الجماعات إنها تنوي التنديد بالتطرف والدعوة إلى نزع سلاح الميليشيات عقب الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي قبل أيام ومقتل السفير الأمريكي لدى ليبيا جون كريستوفر ستيفنز.

من جهة أخرى، القت جماعة أنصار الشريعة المتشددة باللائمة على بعض العناصر المحلية في الهجوم، ودعت إلى الخروج في احتجاجات "دفاعا عن الرسول محمد". ومن المقرر أن تنطلق المظاهرتين في التوقيت ذاته.

وفي العاصمة الماليزية كوالالمبور من المقرر أن تنطلق احتجاجات خارج السفارتين الأمريكية والفرنسية الجمعة.

وفي القاهرة التي شهدت بداية الاحتجاجات ضد الفيلم المسيء بدأت قوات الأمن دوريات في الشوارع في محيط السفارة الأمريكية.

ووقعت اشتباكات مع قوات الأمن في محيط السفارة بالقاهرة الأسبوع الماضي بالرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي نأت بنفسها عن الاضطرابات، ونددت بالفيلم ودعت إلى مظاهرات سلمية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك