البيت الابيض: من الواضح ان الهجوم في ليبيا كان عملا ارهابيا

آخر تحديث:  الخميس، 20 سبتمبر/ أيلول، 2012، 18:27 GMT
باراك أوباما

قال البيت الابيض الخميس ان من "الواضح" ان الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي كان "هجوما ارهابيا".

وقال المتحدث باسم البيت الابيض، جاي كارني، للصحفيين المرافقين للرئيس باراك اوباما في طائرة الرئاسة "من الواضح ان ما حدث في بنغازي كان هجوما ارهابيا."

واضاف "سفارتنا هوجمت بعنف وكانت النتيجة اربعة قتلى من المسؤولين الامريكيين."

وعززت تصريحات كارني قول ماتيو اولسن مدير المركز الوطني لمكافحة الارهاب امام الكونغرس الأربعاء ان الهجوم على القنصلية كان عملا ارهابيا.

لكن كارني لم يقدم اي توضيح اضافي لبيان ما اذا كانت الادارة تعتقد ان الهجوم مخطط سلفا.

ويذكر أن الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي اسفر عن مقتل السفير الامريكي في ليبيا كرستوفر ستيفنز وثلاثة من طاقم القنصلية.

تحقيق

وفي السياق ذاته، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الخميس انها شكلت "لجنة لمراجعة المحاسبة" للتحقيق في الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي بليبيا.

وقالت كلينتون للصحفيين ان اللجنة سيرأسها الدبلوماسي الامريكي المتقاعد توماس بيكرنج الذي يحظى بتقدير كبير.

وسبق ان خدم بيكرنج كسفير لدى روسيا والهند واسرائيل والسلفادور ونيجيريا والاردن وفي البعثة الامريكية لدى الامم المتحدة.

استقالة

ومن جهة أخرى، قال رئيس لجنة مهمتها توفير وظائف لمقاتلي الميليشيات في الشرطة في شرق ليبيا يوم الخميس إنه استقال ليكون ثالث مسؤول أمني كبير يترك منصبه بعد أسبوع من الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي.

وقال فوزي القذافي وهو ليس قريبا للزعيم الراحل معمر القذافي في تصريح لرويترز إنه استقال من رئاسة اللجنة الأمنية في شرق ليبيا احتجاجا على ضعف أجور المجندين وتجهيزاتهم.

واضاف أن نائبه يقوم بأعمال المنصب.

وتسبب الجدل بشأن المناصب الأمنية العليا في فراغ في القيادة في بنغازي في وقت يطالب فيه المسؤولون الأمريكيون ليبيا بالتحرك ضد من نفذوا الهجوم على القنصلية في 11 سبتمبر/ايلول.

وكان مسلحون قد اقتحموا القنصلية الأمريكية بعد احتجاجات على الفيلم المسيء للنبي محمد والذي انتج في الولايات المتحدة.

وأعلنت الحكومة الليبية هذا الاسبوع اقالة نائب وزير الداخلية لشرق البلاد وقائد شرطة بنغازي لكنهما رفضا الإقالة.

وقال صلاح دغمان المكلف بتولي المنصبين لرويترز يوم الأربعاء إنه طلب من الحكومة إرسال قوات إذا لزم الأمر لتسليمه عمله.

وتعاني المؤسسات الأمنية الليبية من الضعف ولا تزال الميليشيات المسلحة تتمتع بنفوذ منذ الاطاحة بالقذافي العام الماضي.

وتخضع بنغازي التي تبعد عن طرابلس 1000 كيلومتر عبر صحراء شبه خالية من السكان لسيطرة عدة جماعات مسلحة بعضها يتشكل من متشددين إسلاميين يعلنون صراحة رفضهم لانتخاب حكومة بشكل ديمقراطي وللغرب.

وحدد سكان محليون بعض هؤلاء باعتبارهم ضمن من شاركوا في الاحتجاج عند القنصلية الأمريكية الاسبوع الماضي. ووصف مسؤولون أمريكيون العنف بأنه "هجوم إرهابي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك