مصر تتسلم جثث ثلاثة مسلحين قتلوا في اشتباكات على الحدود مع إسرائيل

آخر تحديث:  الجمعة، 21 سبتمبر/ أيلول، 2012، 23:01 GMT
جندي إسرائيلي

شددت إسرائيل من اجراءاتها الأمنية منذ الهجوم الذي استهدف جنودا مصريين من حرس الحدود الشهر الماضي

تسلمت مصر جثث المسلحين الثلاثة الذين قتلوا بعد ظهر الجمعة في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي خلال محاولة لاختراق الحدود.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن سيارتي إسعاف توجهتا إلى المنطقة الحدودية لنقل الجثث الى مستشفى العريش العام واتخاذ الاجراءات القانونية.

وأكدت مصادر أمنية أن لجنة أمنية مشتركة قامت بتمشيط المنطقة الحدودية ومعاينة موقع الاشتباكات ووضع القوات المصرية المنتشرة هناك .

وأشارت المصادر الى أنه تم اخطار مشايخ القبائل وأهالى المنطقة بإمكانية الاسترشاد بهم فى تحديد هويات القتلى وكيف وصلوا إلى المنطقة الحدودية.

وكان جندي إسرائيلي وثلاثة مسلحين قتلوا في الاشتباك الذي وقع عند الحدود بين مصر وإسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إصابة أحد جنوده بإصابات قال إنها" متوسطة".

وقال بيان للجيش إن المسلحين "حاولوا التسلل عبر الحدود من مصر لتنفيذ هجوم إرهابي" داخل الحدود الإسرائيلية.

وأوضح البيان أن "الجنود كانوا يؤمنون سياجا حدوديا تحت الانشاء وشاهدوا ثلاثة مسلحين وقتلوهم بعد تبادل لإطلاق النيران".

وأضاف أن "أحد الإرهابيين كان يحمل حزاما ناسفا".

عملية سيناء

وأكدت مصادر أمنية مصرية في شمال سيناء أن ثلاثة مسلحين عبروا الحدود المصرية الإسرائيلية واشتبكوا مع جنود إسرائيليين، ما أسفر عن مقتل المسلحين الثلاثة.

واكدت مصادر مطلعة لبي بي سي ان المجموعة التى اطلقت النيران عند الحدود المصرية الاسرائيلية تتكون من 5 اشخاص .

يذكر أن الجيش المصري بدأ الشهر الماضي عملية عسكرية في سيناء هى الأكبر منذ حرب عام 1973 بعد مقتل 16 جنديا من حرس الحدود في هجوم شنه مسلحون.

وألقت القوات المسلحة المصرية القبض على 99 شخصا على الأقل ضمن العمليات العسكرية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك