أحمدي نجاد يهاجم "انتقائية" الغرب في شأن حرية التعبير

آخر تحديث:  الجمعة، 21 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:12 GMT
احمدي نجاد

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن "ما تدعيه الحكومة الأمريكية من أنها غير قادرة على منع نشر الفيلم المسيء للنبي محمد (الذي أنتجه أحد أقباط المهجر) لا يتعدى كونها خدعة تتشدق بحرية التعبير."

وقال الرئيس الايراني في كلمة القاها في عرض عسكري اقيم في طهران بمناسبة حلول الذكرى السنوية لاندلاع الحرب العراقية الايرانية عام 1980 إن الفيلم "عبارة عن مؤامرة اسرائيلية تهدف الى شق صف المسلمين واذكاء نيران الطائفية."

وهاجم الرئيس احمدي نجاد ما وصفه بانتقائية الغرب خصوصا فيما يتعلق بـ"المحرقة اليهودية"، حيث قال "يمنعون مجرد الحديث عن حادثة تاريخية، فيهددون ويضغطون اذا تجرأت امة ما على طرح سؤال ولكنهم في الوقت ذاته يدافعون دفاعا مستميتا عمن يكيلون ابشع الاهانات للمقدسات والانبياء تحت ذريعة حرية التعبير."

تحذير

كما حذر الرئيس الايراني في كلمته اسرائيل والولايات المتحدة من مغبة مهاجمة بلاده، وقال إن ايران تستخدم "نفس الروحية والثقة بالنفس" التي تحلت بهما في الحرب العراقية الايرانية "للدفاع عن حقوقها" ضد الضغوط التي تمارسها ضدها القوى العالمية.

من جانبهم، قال قادة عسكريون ايرانيون بارزون إن على اسرائيل "استيعاب دلالات العرض العسكري الذي جرى في طهران اليوم."

وقال رئيس هئية اركان القوات المسلحة الايرانية الجنرال حسن فيروزآبادي "لا تخيفنا التراهات التي يتفوه بها زعماء ذلك النظام (اسرائيل)"، مضيفا ان الرد الايراني على اي هجوم اسرائيلي سيكون "فوريا ولا يمكن ايقافه."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك