الجامعات الإيرانية تحظر على الطالبات دراسة مواد علمية

آخر تحديث:  السبت، 22 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:23 GMT

لم تفصح الجامعات عن اسباب القرار

تدخل اليوم الى حيز التطبيق في إيران القواعد الجديدة التي اصدرتها عشرات الجامعات في إيران والخاصة بمنع السيدات من دراسة نحو ثمانين مادة علمية.

وتشمل المواد التي ستمنع النساء من دراستها بدءا من العام الدراسي الحالي الفيزياء النووية وعلوم الكمبيوتر والأدب الانجليزي والاقتصاد والآثار.

ولم تفصح الجامعات عن أسباب اتخاذ القرار.

وتقول جماعات حقوقية إن هذا الإجراء جزء مما يصفونه بسياسة متعمدة من جانب السلطات لحرمان المرأة من التعليم

وفي تصريح لبي بي سي قالت الناشطة الحقوقية الإيرانية شيرين عبادي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إن الحكومة الإيرانية "تستخدم مبادرات مختلفة لتقييد وصول المرأة للتعليم ومنعها من أن تكون نشطة في المجتمع وإعادتها إلى المنزل".

فجوة

يذكر أن إيران واحدة من أوائل الدول في منطقة الشرق الأوسط التي سمحت للطالبات بالدراسة في الجامعة. ومنذ وقوعها في عام 1979 بذلت الثورة الإسلامية جهودا كبيرة لتشجيع المزيد من الفتيات في استكمال تعليمهن العالي.

ويذكر أن الفجوة بين الطلبة والطالبات في إيران تضيق تدريجيا.

ويخشى كثيرون في إيران من احتمال أن تعرقل القيود الجديدة هذا الإنجاز.

ولعبت النساء دورا بارزا في المظاهرات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية منذ ثلاث سنوات.

ويقول بعض الإيرانيين إن دور المرأة في الاحتجاجات على نتائج الانتخابات استفز الزعماء المحافظين في البلاد، ما أدى إلى اتخاذهم تدابير ضد طالبات الجامعات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك