ليبيا: متظاهرون يقتحمون قاعدة ميليشيا "انصار الشريعة" في بنغازي

آخر تحديث:  السبت، 22 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:31 GMT
مظاهرة في بنغازي

سار في شوارع المدينة الجمعة نحو 30 الف متظاهر معارض لنشاط الميلشيات المسلحة

اقتحم متظاهرون غاضبون قاعدة عسكرية في بنغازي تسيطر عليها ميليشيا اسلامية سلفية وقاموا بطرد عناصرها منها واتلاف بعض محتوياتها.

وذكرت وكالة فرانس برس إن عددا من المحتجين أجبروا عناصر الميليشيا الرئيسية في بنغازي والمعروفة باسم "أنصار الشريعة" على مغادرة قاعدتهم في ثاني أكبر المدن الليبية، وأحرقوا وأتلفوا المجمع العسكري.

واعقب هذا الهجوم يوما من المظاهرات ضد الميلشيات المسلحة في مدينة بنغازي، وجاء على خلفية قيام هذه الميلشيات بالهجوم على مبنى القنصلية الامريكية في المدينة.

وقد سار في شوارع المدينة الجمعة نحو 30 الف متظاهر معارض لنشاط الميلشيات المسلحة.

ووافادت تقارير بقيام المحتجين بنزع اعلام الميليشيا واشعال النيران في احدى السيارات داخل المجمع العسكري.

وشاركت القوى الأمنية ايضا في عملية طرد الميلشيات من عدد من القواعد التي يتجمعون فيها واخلائها من مقاتليها.

وافادت وكالة اسوشييتدبرس إن بضع آلاف من المؤيدين لانصار الشريعة اصطفوا امام مقرهم في مواجهة حشد المتظاهرين المحتجين ملوحين برايات سوداء وبيضاء.

اطلاق نار

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المتظاهرين قوله إن عدة اشخاص اصيبوا بجراح عندما اطلق افراد الميلشيا النار على المتظاهرين عند اقترابهم من قاعدتهم.

كما نقلت عن احد سائقي سيارات الاسعاف قوله إن نحو سبعة الى ثمانية اشخاص قد اصيبوا باطلاق النار. وان اصوات اطلاق النار ظلت تسمع في منطقة المجمع العسكري.

الليبيون يتظاهرون ضد الميليشيات في بنغازي

وقد دعا المتظاهرون الحكومة الليبية إلى حظر الميليشيات التي رفضت إلقاء سلاحها منذ الانتفاضة ضد حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي العام الماضي.

وطالبوا بتعزيز قوات الشرطة والجيش واثنوا على السفير الأمريكي جون ستيفنز الذي قتل قبل أيام في هجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي، بحسب وكالة رويترز.

واتهم البعض أنصار الشريعة بالمسؤولية عن الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي، ولكنها نفت أي دور لها في الهجوم.

وترفض الميليشيا انصار الشريعة مبادئ الديمقراطية والانضمام لقوات الأمن الوطنية وثارت بشدة ضد فيلم براءة المسلمين المسيء للإسلام والرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.

وكانت مجموعة من سكان بنغازي اقتحمت في وقت سابق قاعدة لميليشيا أخرى تسمى "شهداء كتيبة أبو سليم" وقاموا بطرد عناصرها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك