السلطات الليبية تقرر حل الميليشيات "غير الشرعية"

آخر تحديث:  الأحد، 23 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:17 GMT

السلطات الليبية: حل الميليشيات "غير الشرعية"

قال رئيس المؤتمر الوطني الليبيى العام محمد المقريف إن السلطات قررت حل جميع المليشيات والمعسكرات غير المنضوية تحت سلطة الدولة، وتكليف رئاسة الاركان تفعيل سيطرتها على الكتائب والمعسكرات المنضوية تمهيدا لدمجها بالكامل في مؤسسات الدولة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اعلنت السلطات الليبية مساء السبت انها قررت حل جميع الميليشيات والمعسكرات غير المنضوية تحت سلطة الدولة، وذلك بعيد احتجاجات سكان بنغازي على الميليشيات.

وقال رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف وهو يتلو بيانا في بنغازي "تقرر حل كافة الكتائب والمعسكرات التي لا تنضوي تحت شرعية الدولة".

واضاف ان السلطات قررت ايضا "تشكيل غرفة عمليات امنية مشتركة في بنغازي من الجيش الليبي والامن الوطني والكتائب المنضوية تحته".

اوضح انه تقرر "تكليف رئاسة الاركان تفعيل سيطرتها على الكتائب والمعسكرات المنضوية تحتها عن طريق قيادة تمثل قيادة الاركان في هذه الكتائب تمهيدا لدمجها بالكامل في مؤسسات الدولة".

وتظاهر الجمعة الاف الليبيين سلميا ضد الميليشيات بعد عشرة ايام على الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي الذي قضى خلاله السفير الامريكي وثلاثة اميركيين اخرين.

وبعد ذلك هجم مئات منهم على المقار العامة وثكنات هذه الميليشيات وطردوا منها مئات من عناصرها. واسفرت اعمال العنف عن سقوط 11 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال المقريف ايضا ان السلطات قررت تعيين قاض للتحقيق باعمال العنف هذه. واوضح ان القررات التي اعلنت اتخذت في ختام اجتماعات عدة مع رئيس الحكومة المقبلة مصطفى ابو شاقور ومدير المخابرات سالم الحاسي ورئيس الاركان يوسف المغوش بالاضافة الى اعضاء المجلس المحلي في بنغازي ومع المؤتمر الوطني العام.

ومن ناحيتها، أعلنت القوة الوطنية المتحركة التابعة لرئاسة الاركان العامة للجيش الليبي عن "البدء في تنفيذ المهام الموكلة لها وردع أي تشكيلات أو تنظيمات مسلحة وافراد خارجين على الشرعية القانونية لمؤسسات الدولة".

واضافت في بيان "تهيب القوة بجميع الافراد والجماعات والتشكيلات المسلحة الموجودة في المعسكرات التابعة للجيش الليبي والمقار التابعة لمؤسسات الدولة وممتلكات أبناء واتباع النظام السابق داخل طرابلس الكبرى والمدن المحيطة بها اخلاء هذه الأماكن في مدة أقصاها 48 ساعة من تاريخ نشر هذا الاعلان".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك