الصومال:مقتل نائب في البرلمان في هجوم مسلح في مقديشيو

آخر تحديث:  الأحد، 23 سبتمبر/ أيلول، 2012، 04:09 GMT

الهجوم المسلح جاء بعد انفجارين استهدفا مطعما في العاصمة الصومالية

قتل عضو في البرلمان الصومالي الجديد في هجوم شنه مسلحون في العاصمة مقديشيو.

وقال شهود عيان إن مصطفى حاجي معلم لقي مصرعه عندما هاجمه مسلحون أثناء مغادرته مسجدا في مقاطعة ويبري الجنوبية.

وقال رئيس البرلمان محمد عثمان جاوري إن البرلماني قتل على أيدي من أسماهم "عناصر معروفة بالقسوة" على حد تعبيره في اشارة إلى حركة الشباب المتشددة.

وكانت الجماعة المتشددة قد فقدت سيطرتها على العاصمة بيد أنها ظلت تشن هجمات متكررة على المدينه. كما تسيطر حركة الشباب على أجزاء كبيرة من جنوبي ووسط البلاد.

وقتل 18 شخصا على الأقل في هجومين انتحاريين استهدفا مطعما افتتح مؤخرا في مقديشيو.

حرب للسيطرة

ويمت حاجي بصلة قرابة للرئيس الصومالي السابق شيخ شريف شيخ أحمد ويعد أول برلماني صومالي يتم استهدافه منذ تشكيل البرلمان الجديد في أغسطس/آب.

ولم تعلن أي حركة مسؤوليتها عن الحادث إلا أن الجماعة كانت قد توعدت بقتل أعضاء في الحكومة الجديدة.

وطالب رئيس البرلمان باجراء تحقيق مستقل في الحادث وتقديم المتهمين إلى العدالة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك