إيران تنفي أن تكون شركة النفط الوطنية تابعة للحرس الثوري

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:47 GMT

واشنطن تصنف قوات الحرس الثوري الإيراني على أنها "مؤسسة إرهابية"

نفت إيران مزاعم وزارة الخزانة الأمريكية بأن شركة النفط الوطنية تابعة لقوات الحرس الثوري الإيراني.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد قدمت تقريراً إلى الكونغرس يتيح للولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على مصارف أجنبية تتعامل مع شركة النفط الوطنية الإيرانية، إحدى أكبر مصدري النفط في العالم.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إجراءات تتخذها واشنطن في قطاع النفط لإجبار إيران على وقف برنامجها النووي الذي يقول الغرب إنه يهدف إلى تطوير أسلحة نووية. بينما تقول طهران إن أنشطتها النووية تستخدم للأغراض السلمية فقط.

وقال علي رضا نيكذاد رهبار المتحدث باسم وزارة النفط الإيرانية "نحن ننفي وبشدة هذه المزاعم الكاذبة" في تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية للأنباء.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على مؤسسة الحرس الثوري الإيراني ، قوة النخبة العسكرية، وتصنفها واشنطن على أنها "مؤسسة إرهابية وتقوم بانتهاكات لحقوق الإنسان."

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان يوم الاثنين إن "شركة النفط الوطنية الإيرانية" هي "وكيل أو ستار" للحرس الثوري الإيراني. ودللت على ذلك باختيار رستم قاسمي وزيراً للنفط في إيران عام 2011، وهو قائد سابق لوحدة البناء والهندسة "خاتم الأنبياء" في قوات الحرس الثوري.

وأضاف بيان الخزانة الأمريكية أن الشركة حصلت على مليارات الدولارات من عقود النفط في قطاع الطاقة الإيراني، كثير منها لم تتقدم الشركة فيها بعطاءات.

وأثنى مؤيدو العقوبات الأمريكية على النتيجة التي وصلت إليه وزارة الخزانة مع تشديد واشنطن للعقوبات على مبيعات النفط الإيرانية.

وحث السناتور الديمقراطي روبرت مينينديز ، الذي ساعد في إعداد قانون العقوبات، إدارة اوباما على مواصلة التحقيق فيما اذا كان للحرس الثوري الإيراني صلة بشركة ناقلات الخام.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك