ليبيا: المؤتمر الوطني يهدد بعزل رئيس الوزراء إذا فشل في تشكيل حكومته بحلول الثامن من اكتوبر

آخر تحديث:  الخميس، 27 سبتمبر/ أيلول، 2012، 04:18 GMT
رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المقريف (يسار) مع رئيس الوزراء المنتخب، مصطفى أبو شقور (يمين)

قال أبو شاقور انه يريد تشكيل حكومة ائتلاف وطني في مرحلة لا تزال حرجة في تاريخ ليبيا

قال المؤتمر الوطني العام في ليبيا انه هدد بعزل رئيس الوزراء المكلف إذا فشل في تقديم قائمة باعضاء مجلس الوزراء الجديد بحلول الثامن من اكتوبر/تشرين الاول المقبل.

وقال متحدث باسم المؤتمر للصحفيين الاربعاء ان الانذار قدم بعد ان طلب رئيس الوزراء المنتخب، مصطفى أبو شقور، تمديد الفترة التي يمكنه فيها تشكيل حكومته لمدة 10 أيام.

وكان من المنتظر ان يقدم ابو شقور -الذي انتخبه المؤتمر في 12 سبتمبر/ايلول- قائمة حكومته الي المجلس التأسيسي للموافقة عليها بحلول 28 سبتمبر الجاري.

وقال عمر حميدان المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام "إذا فشل في تقديم مجلس وزرائه المقترح بحلول ذلك الموعد (8 اكتوبر) فانه سيعتبر مستقيلا وسيجرى اقتراع لاختيار رئيس وزراء جديد."

وقال مكتب ابو شقور، في بيان ارسل بالبريد الالكتروني الي رويترز، انه سيفي بالموعد الجديد مضيفا انه يعمل على تشكيل "حكومة ائتلافية".

وقال البيان ان ابو شقور "سيقدم حكومته قبل نهاية الفترة المحددة في 8 اكتوبر."

واضاف انه يريد تشكيل حكومة ائتلاف وطني في مرحلة لا تزال حرجة في تاريخ ليبيا.

وأبلغ ابو شقور رويترز هذا الشهر ان حكومته سيكون بها "توازن جغرافي" في بلد مازال يشهد نزاعات مناطقية.

وقال ان تحسين الامن سيكون أولوية بعد الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي الذي قتل فيه السفير الامريكي وثلاثة امريكيين اخرين.

ووجدت الادارة الانتقالية -التي عمل فيها ابو شقور نائبا لرئيس الوزراء- صعوبة في فرض سلطتها على جماعات مسلحة عديدة رفضت القاء اسلحتها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك