إيران: سنرد بقوة على أي هجوم يستهدف أراضينا

آخر تحديث:  الجمعة، 28 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:52 GMT

البرنامج النووي الايراني يثير المزيد من المشاكل بين ظهران والغرب

قالت إيران إنها "سترد بكل ما يلزم من قوة" على أي هجوم وذلك في رد فعل على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو امام الجمعية العامة للامم المتحدة، أمس الخميس.

ونفى مساعد ممثل ايران في الامم المتحدة اسحق الحبيب أي بعد عسكري لبرنامج بلاده النووي مؤكدا ان "جمهورية ايران الاسلامية تملك ما يكفي من القوة للدفاع عن نفسها وتحتفظ بالحق الكامل في ان ترد بكل ما يلزم من قوة على اي هجوم".

وقال الحبيب في كلمة لم تكن منتظرة امام الجمعية العامة للامم المتحدة قدمت على انها "رد على مزاعم رئيس الوزراء الاسرائيلي" ان اسرائيل "نظام يقوم على الارهاب وهو من اوجد ارهاب الدولة في العالم".

واتهم نتانياهو باطلاق "مزاعم عارية من الاساس" ضد ايران في خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

"خط أحمر"

نتنياهو

قال نتنياهو إن ايران ستمتلك ما يكفي لصنع قنبلة نووية في منتصف العام القادم

وكان نتانياهو قد طالب بوضع "خط احمر واضح لمنع ايران من حيازة سلاح نووي" مؤكدا ان طهران ستكون قادرة قريبا على صنع قنبلة نووية.

وشبه نتانياهو ايران في حال حصولها على السلاح النووي بـ "تنظيم القاعدة مسلحا بقنابل ذرية" مؤكدا ان "مستقبل العالم على المحك" وان "الوقت ينفد".

ووصف الحبيب اتهامات نتانياهو بانها "وقحة وخبيثة" مؤكدا ان اسرائيل قوة نووية غير معلنة كما اتهم اسرائيل بالوقوف خلف عمليات اغتيال علماء نوويين في ايران.

واستهزأ برسم استخدمه نتانياهو دعما لخطابه وعليه قنبلة يخرج منها فتيل مشتعل.

وقال الحبيب "للمرة الثانية في تاريخ الامم المتحدة الحديث استخدم اليوم رسم وهمي عار من الصحة لتبرير تهديد موجه ضد احد الاعضاء المؤسسين للامم المتحدة".

وهو يشير بكلامه الى "الاثباتات" التي استخدمها وزير الخارجية الاميركي كولين باول في الامم المتحدة عام 2003 للتاكيد على وجود اسلحة دمار شامل في العراق ما شكل مبررا لاجتياح هذا البلد.

وقال الحبيب "في عالمنا المترابط بشكل متزايد وفي عصر الاعلام هذا بات من المستحيل خداع الدول بمثل هذه الوسائل العبثية".

وقال ان "على الاسرة الدولية ان تتحمل مسؤولياتها وتمارس الضغط على هذا النظام لحمله على التخلي عن سلوكه غير المسؤول في منطقة مضطربة مثل الشرق الاوسط".

كما اتهم الحبيب اسرائيل "بتحويل انتباه الدول الاعضاء عن خطورة برنامجها النووي السري الذي يشكل مصدر التهديد الوحيد للسلام والاستقرار في الشرق الاوسط".

واكد ان البرنامج النووي الايراني "محض سلمي ومطابق تماما لواجباتنا الدولية".

ويشتبه الغربيون والاسرائيليون بسعي ايران الى حيازة القنبلة النووية تحت ستار برنامج مدني الامر الذي تنفيه ايران.

من جانب اخر اكدت كل من وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ونتانياهو مجددا خلال لقاء مساء الخميس في نيويورك عزم بلديهما على "منع" ايران من امتلاك القنبلة النووية على ما اعلن مسؤول اميركي كبير.

وفي ختام اجتماع لمجموعة 5+1 التى تضم كلا من الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا والمانيا بعد ظهر الخميس حضت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ايران على القيام بـ "تحرك عاجل" لطمأنة المجتمع الدولي حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وركز وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس على "وحدة" المجموعة و"الضغوط الواجب ممارستها" على ايران.

يذكر ان المفاوضات بين ايران والدول الكبرى متعثرة بعد فشل جولة التفاوض الاخيرة بين الجانبين في يونيو/أيلول الحاالي في اسطنبول، حيث يدعو الاوروبيون والولايات المتحدة الى تشديد العقوبات على ايران في حين ترفض روسيا والصين ذلك.

كما يطالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو منذ اشهر ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما بتحديد "خطوط حمراء واضحة" يجب على ايران الا تتجاوزها في برنامجها النووي والا تعرضت لهجوم عسكري.

لكن طلب نتانياهو قوبل برفض واشنطن لا سيما اخر مرة الاحد عندما وصف الرئيس اوباما دعوات اسرائيل الى تحديد خطوط حمراء لايران بـ "الضوضاء".

كما اكد الرئيس الامريكي الثلاثاء امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان الولايات المتحدة ستفعل "ما يجب عليها فعله لمنع ايران من حيازة السلاح النووي."

ولتسوية الازمة النووية الايرانية تفضل الولايات المتحدة وحلفاؤها في مجموعة 5+1 استراتيجية "مزدوجة" تقوم على الدبلوماسية وفرض عقوبات اقتصادية على طهران.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك