مدير استخبارات أمريكا: هجوم القنصلية في بنغازي إرهابي نفذه عناصر مرتبطة بـ"القاعدة"

آخر تحديث:  الجمعة، 28 سبتمبر/ أيلول، 2012، 23:33 GMT
مظاهرات في بنغازي

الهجوم على القنصلية فجر مظاهرات احتجاج على نشاط الميليشيات المسلحة في بنغازي

اعلنت ادارة الاستخبارات الوطنية الامربكية ان منفذي الهجوم على القنصلية في بنغازي والذي اسفر عن مقتل السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة امريكيين اخرين كانوا على صلة بتنظيم القاعدة.

وقال جيمس كلابر رئيس الإدارة في بيان نادر "نعتبر ان بعض المهاجمين كانوا على صلة بمجموعات مرتبطة او قريبة من القاعدة".

وأضاف أن هناك "اسئلة عدة لا تزال بدون أجابة" ، بشأن الهجوم الذي وقع في الحادي عشر من الشهر الجاري.

واضاف البيان انه يصعب حتى الان تحديد "ما اذا كانت مجموعة او فرد قد قادت واشرفت على هذا الهجوم وما اذا كان قادة مجموعات متطرفة قد امروا عناصر لهم بالمشاركة فيه".

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت الأسبوع الماضي إن هجوم بنغازي كان إرهابيا. وجاء إعلان الإدارة بعد عشرة أيام من تضارب المواقف والتفسيرات الرسمية للهجوم.

وحسب بيان الاستخبارات فإن مسؤولي الاستخبارات يعتقدون الآن بأن مظاهرة الاحتجاج على الفيلم المسئ للإسلام أمام القنصلية كانت جزءا من هجوم إرهابي متعمد منظم من جانب متعاطفين مع تنظيم القاعدة.

وقال شون تورنر المتحدث باسم الإدارة في معرض إصداره البيان "فور وقوع الهجوم، قادتنا معلومات إلى الاعتقاد بأن الهجوم بدأ في شكل عفوي في غمرة التظاهرات التي حصلت في اليوم نفسه امام سفارتنا في القاهرة".

واضاف "راجعنا لاحقا تقييمنا عبر التوقف عند عناصر جديدة تفيد بأن ما حصل هجوم ارهابي منظم نفذه متطرفون".

وكان معسكر المرشح الجمهوري ميت رومني قد اتهم ادارة الرئيس باراك اوباما بـ"السعي إلى غش الأمريكيين" عبر ما وصفه بأنه تستر على ثغرات على الصعيدين الامني والاستخباراتي في بنغازي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك