العراق: سلسلة تفجيرات تسفر عن مقتل 32 شخصا

آخر تحديث:  الأحد، 30 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:28 GMT

مقتل 22 شخصا على الأقل في سلسلة تفجيرات في العراق

في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة واسلحة كاتمة للصوت في العراق كان اعنفها في منطقة التاجي حيث قتل ستة اشخاص في تفجير اربع سيارات مفخخة، وقُتل ستة آخرون في انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة الكوت جنوب بغداد بينهم رجال شرطة ومدنيون.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل 32 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 104 أخرين في موجة هجمات بسيارات مفخخة استهدفت نقاط تفتيش للشرطة في مناطق متفرقة من العراق وفق مصادر أمنية وطبية.

وبحسب المصادر فقد تركزت التفجيرات في العاصمة بغداد والمناطق المحيطة حيث انفجرت ثماني سيارات مفخخة في منطقة التاجي شمال بغداد واحياء العدل و الطارمية والعامل والمنصور في العاصمة العراقية.

وقالت وزارة الداخلية إن 25 شخصا على الأقل قتلوا في الهجمات وأصيب 59 بينما قالت مصادر طبية إن حصيلة القتلى والجرحى بلغت 28 قتيلا و77 جريحا.

وقال مراسل بي بي سي في بغداد إن جندي أصيب في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي جنوب غربي مدينة كركوك وانفجرت عبوة اخرى في الحي الصناعي شرقي المدينة دون أن تسفر عن خسائر.

تفجيرات متفرقة

في ديالى، شمال شرقي بغداد، انفجرت سيارة مفخخة كانت مصفوفة قرب سوق شعبي في بلدة خان بني سعد جنوب مدينة بعقوبة ما اسفر عن مقتل 3 أشخاص واصابة 19 آخرين.

كما استهدف هجوم آخر بسيارة مفخخة في شرقي المدينة مدير شرطة مرور ديالى محمد التميمي وأسفرت عن اصابة خمسة مدنيين بحسب مراسل بي بي سي.

وقتل مدني وثلاثة من عناصر الشرطة واصيب سبعة آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة في وسط مدينة الكوت إلى الجنوب من بغداد.

أما في مدينة الموصل، فقد أصيب 15 شخصا على الاقل من بينهم جندي في هجوم مماثل على دورية للجيش بحسب مصادر بالشرطة.

وفي ساحة 52 شرقي العاصمة بغداد استهدف هجوم بسيارة مفخخة ايضا دورية شرطة ما اسفر عن مقتل شرطيين اثنين واصابة اثنين أخرين كما أصيب ثلاثة مدنيين جراء الهجوم ذاته.

وكان الانفجار الذي وقع في التاجي شمال بغداد هو الأعنف ضمن سلسلة التفجيرات حيث انفجرت ثلاث سيارات مفخخة ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص واصابة 22 شخصا على الأقل بجروح بحسب مصادر بالشرطة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية "ان ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب ثمانية أخرون بجروح في تفجير اربع سيارات مفخخة في مناطق متفرقة في التاجي (25 كلم ) شمالي بغداد.

ووقعت الانفجارات في ساعة مبكرة من صباح الأحد وفقا للمصدر ذاته.

وأكد مصدر طبي في مستشفى الكاظمية في شمال البلاد تلقي جثث 7 أشخاص و21 جريحا جراء التفجيرات.

وفي هجوم آخر، قال مصدر بوزارة الداخلية إن "مسلحين مجهولين اغتالوا شرطيا في حي العامل بكواتم للصوت".

هجمات مميتة

وبالرغم من انخفاض حدة العنف في البلاد والتي وصلت أشدها بين 2006 و2007، إلا أن الهجمات اشتدت مرة أخرى بعد انسحاب القوات الامريكية في نهاية العام الماضي.

وقال مصدر بالشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن شخصا على الأقل لقي مصرعه في انفجار قنبلة في منطقة شيعية شمال شرقي العاصمة بغداد.

وتعرض العراق أخيرا لهجمات مميتة عدة.

وقتل 84 شخصا وأصيب 300 آخرون في 23 يونيو/حزيران في موجة من الهجمات التي أعتبرت الاكثر دموية منذ انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وفي وقت لاحق، قتل سبعة أشخاص على الاقل في تفجير انتحاري استهدف المنطقة الخضراء التي تخضع لاجراءات أمنية مشددة.

وارتفع عدد القتلى في سبتمبر/ايلول إلى مالايقل عن 235 شخصا ووصل عدد الجرحى إلى 743 من جراء أعمال عنف متفرقة وقعت في عموم العراق، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر عسكرية وامنية وطبية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك