اليمن تؤكد أن الضباط الخمسة الذين اختطفوا في سوريا "مبتعثون" للدراسة فيها منذ سنتين

آخر تحديث:  الأحد، 30 سبتمبر/ أيلول، 2012، 23:43 GMT

"جبهة النصرة" تعلن احتجاز 5 ضباط يمنيين في سوريا

قالت جماعة "جبهة النصرة" الاسلامية ، المعارضة للنظام في سوريا في شريط مصور بث على الانترنت مساء أمس إنها تحتجز خمسة ضباط يمنيين. الا ان مراسل بي بي سي في صنعاء نقل عن مصدر فى وزارة الدفاع قوله ان الضباط الخمسة كانوا قد ابتعثوا إلى اليمن منذ عامين للدراسة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أكد مصدر عسكري يمني لبي بي سي أن الضباط الخمسة الذين اختطفوا في سوريا مبتعثون للدراسة فيها منذ سنتين. وكانت جماعة "جبهة النصرة" الاسلامية التي تقاتل ضد حكم الرئيس السوري قالت، في شريط مصور بث على الانترنت الأحد إنها إنها تحتجزهم لانهم ارسلوا "للمساعدة على قمع الانتفاضة في سوريا".

ويظهر الشريط ومدته اربع دقائق، خمسة رجال يرتدون ملابس مدنية ويبدو خلفهم علم اسود كتب عليه عبارة "جبهة النصرة" ويطلبون من الحكومة اليمنية التوقف عن دعم الرئيس السوري بشار الاسد، كما يعرض الشريط الذي بثته العديد من المواقع الجهادية البطاقات العسكرية لليمنيين الخمسة الى جانب صور لهم بالزي العسكري".

ونقلت وكالة "رويترز" عن جماعة حقوقية يمنية قولها ان الرجال الخمسة ضباط في الجيش اليمني يدرسون في أكاديمية عسكرية في حلب وفقدوا في آب/أغسطس الماضي في المدينة.

ونقلت الوكالة عن جماعة "هود" قولها ان التقارير تشير الى ان "الضباط اختفوا وهم في الطريق من حلب الى دمشق استعداداً للعودة الى بلدهم بعد انتهاء دراستهم".

وقال مصدر في مكتب وزير الدفاع لبي بي سي إن "الضباط الخمسة مبتعثون بشكل رسمي منذ عامين لدراسة الماجستير في أكاديمية الأسد العسكرية في مدينة حلب ضمن بروتوكول تعاون عسكري قديم بين البلدين".

وأشار المصدر إلى أن الضباط الخمسة ومعهم يمنيون آخرون احتجزوا في الرابع من سبتمبر/آيلول اثناء سفرهم من حلب الى دمشق استعدادا للعودة الى اليمن.

وكان أهالي الضباط المعتقلين قد شكلوا لجنة في 16 سبتمبر سعيا إلى إطلاق سراحهم. ويؤكد الأهالي أن الضباط لا علاقة لهم بالقتال الدائر في سوريا.

"مساندات لوجستية وعسكرية"

وتضمن الشريط المصور، الذي لم يتسن التحقق من صحته ، مقابلة مع احد الرجال الخمسة الذي عرف عن نفسه بأنه محمد عبده حزام المليكي .

وقال المليكي:"أطالب الحكومة اليمنية بوقف جميع العلاقات اللوجستية والعسكرية مع النظام السوري لأن نظام بشار الاسد يقتل شعبه وهذا ما رأيناه بأعيننا".

وتبنت "جبهة النصرة" العديد من الهجمات الانتحارية في سوريا منذ بدء الصراع فيها العام الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك