شهر سبتمبر الأكثر دموية في العراق منذ عامين

آخر تحديث:  الاثنين، 1 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:34 GMT

تفجيرات في مناطق متفرقة من العراق

أظهرت احصاءات حكومية لوزارات الداخلية والدفاع والصحة أعلنت الاثنين أن عدد القتلى الذين سقطوا في هجمات للمسلحين في أنحاء العراق تضاعف في سبتمبر/أيلول ليصل إلى 365 شخصا.

وهذه هي أعلى حصيلة للقتلى منذ أكثر من عامين، وسجل معظمهم في تفجيرات باستخدام قنابل.

ويشن المسلحون هجوما كبيرا كل شهر منذ انسحاب القوات الأمريكية في ديسمبر / كانون الأول من العام الماضي.

وشهد التاسع من أيلول/ سبتمبر الماضي سقوط أكبر عدد من القتلى خلال هذا الشهر حيث قتل أكثر من 100 شخص في هجمات بالقنابل وإطلاق النار في انحاء العراق. وأعلنت جماعة منبثقة عن القاعدة المسؤولية عن هجمات منسقة ضد أهداف اغلبها شيعية.

وأظهرت الاحصاءات الأخيرة أن 182 مدنيا و95 جنديا من الجيش و88 من الشرطة قتلوا في الهجمات التي شنها مسلحون في سبتمبر/أيلول مقابل إجمالي 162 شخصا قتلوا في اغسطس/آب. وقتل 64 مسلحا خلال نفس الفترة.

وبلغ عدد الجرحى في سبتمبر/أيلول 683 شخصا آخرين من بينهم 453 مدنيا و120 جنديا و110 من الشرطة.

وقتل منذ بداية العام الحالي في العراق نحو 1800 شخص، وفقا للارقام الحكومية التي نقلتها وكالة فرانس برس.

ويشهد العراق أعمال عنف طائفية منذ الاطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين. ورغم تراجع أعمال العنف الآن عن ذروتها في عامي 2006-2007، إلا أن الهجمات تزايدت منذ مغادرة القوات الأمريكية البلاد، وزادت التوترات بين الأطراف الرئيسية وهي الشيعة والسنة والأكراد.

وشهدت الأسابيع الماضية سلسلة هجمات متكررة استهدفت مناطق متفرقة في البلاد بالسيارات المفخخة والعبوات والاحزمة الناسفة.

وقتل الأحد 33 شخصا على الأقل وأصيب حوالى 104 آخرين بجروح في موجة هجمات أغلبها بسيارات مفخخة استهدفت نحو عشر مناطق مختلفة بعد يومين من هروب عشرات السجناء الذين ينتمي بعضهم إلى تنيظيم القاعدة من أحد السجون بشمال العاصمة.

وقال جناح تنظيم القاعدة في العراق وهو دولة العراق الاسلامية في يونيو / حزيران إنه يخطط لشن هجمات عقب تراجع نفوذه جراء الضربات المستمرة التي تعرض لها من جانب القوات الأمريكية والجماعات السنية في عام 2007.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك