الحكومة التركية تطلب مد تفويضها لقصف معاقل المتمردين الأكراد

آخر تحديث:  الاثنين، 1 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:03 GMT
جنود اتراك

ينتهي سريان التفويض الممنوح للحكومة حاليا في 17 أكتوبر / تشرين الاول.

طلبت الحكومة التركية من البرلمان الاثنين ان يجدد التفويض للقوات المسلحة بمهاجمة قواعد المتمردين الاكراد في العراق مدة عام كامل، وسط تزايد للاشتباكات بين الجانبين.

ويقوم البرلمان بتجديد التفويض سنويا منذ عام 2007 مما يسمح للقوات التركية بمهاجمة اهداف في الاراضي العراقية يعتقد ان متمردين تابعين لحزب العمال الكردستاني المحظور متحصنين فيها.

وأفاد مصدر برلماني أن حزب العدالة والتنمية، الذي يترأس الحكومة، تقدم رسميا الى البرلمان بمذكرة ستتم مناقشتها كأولوية اثناء الدورة الجديدة التي تبدأ الاثنين.

وفي بداية ايلول/سبتمبر قصف الطيران الحربي التركي عدة مواقع للانفصاليين الاكراد على الاراضي العراقية المجاورة.

وينتهي سريان التفويض الممنوح للحكومة حاليا في 17 أكتوبر / تشرين الاول.

ويشهد النزاع الكردي تصعيدا ملحوظا في اعمال العنف في جنوب شرق تركيا منذ بداية الصيف، حيث زادت وتيرة الهجمات المسلحة التي يشنها حزب العمال الكردستاني والعمليات العسكرية للرد عليها وقمع السلطات التركية للحركة السياسية الكردية.

واكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاسبوع الماضي أن 144 من قوات الامن و239 متمردا من حزب العمال الكردستاني، الذي حمل السلاح ضد انقرة منذ 1984، لقوا مصرعهم منذ بداية العام.

من جهة اخرى اجرى وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاثنين في انقرة محادثات مع قادة اكراد عراقيين للحصول على دعمهم لجهود القوات التركية ضد حزب العمال الكردستاني.

وتقول انقرة ان حوالى ألفي متمرد يتحصنون في جبال العراق التي يتسللون منها الى الاراضي التركية لشن هجماتهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك