نائب ايراني: ايران ستخصب اليورانيوم الى 60 في المئة اذا فشلت المفاوضات مع الغرب

آخر تحديث:  الثلاثاء، 2 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 21:35 GMT
ايران

يريد الغرب من ايران وقف تخصيب اليورانيوم الى درجات نقاء اعلى

في تصريح من شأنه زيادة قلق الغرب بشأن نوايا طهران، قال نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والامن القومي في البرلمان الايراني ان بلاده ستخصب اليورانيوم حتى مستوى نقاء 60 في المئة اذا فشلت المفاوضات مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وقال النائب منصور حقيقتبور ان هدف تخصيب اليورانيوم الى مستوى 60 في المئة سيكون توفير الوقود للغواصات النووية التي عادة ما تحتاج الى يورانيوم مخصب الى درجات عالية.

لكن التخصيب الى هذا المستوى من شأنه أيضا ان يقترب بإيران خطوة اخرى مهمة من الوصول الى مستوى التخصيب 90 في المئة اللازم للقنابل الذرية وهو ما يشتبه الغرب في ان ايران تسعى اليه كهدف نهائي.

وتقول ايران ان اهداف برنامجها النووي تقتصر على توليد الطاقة السلمية.

وتخصب ايران اليورانيوم الان الى مستوى 3.5 في المئة المناسب لتشغيل محطات الطاقة النووية والى مستوى 30 في المئة الذي تقول انه لازم لتشغيل مفاعل للبحوث خاص بالاغراض الطبية.

وبرغم ان المرشد الاعلى علي خامنئي هو صاحب القرار فيما يخص الملف النووي وليس البرلمان، تمثل تصريحات حقيقتبور علامة على تحدي ايران لمطلب الغرب الحد من الانشطة النووية الحساسة.

كما تمثل التصريحات، التي بثتها قناة برس تي في الايرانية الناطقة بالانجليزية، محاولة فيما يبدو لابلاغ القوى الكبرى الست التي تتفاوض مع ايران فيما يخص الملف النووي بان طهران ليس لديها اي نية للتراجع في الخلاف النووي.

وتريد القوى الست، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا، من ايران وقف التخصيب الى مستوى 20 في المئة واغلاق المنشأة التي تخصب الى هذا المستوى والمقامة تحت الارض ونقل مخزونها من اليورانيوم المخصب الى هذا المستوى خارج البلاد.

وتريد ايران من هذه القوى الاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم وتخفيف العقوبات المفروضة عليها.

ولم تحقق المحادثات التي اجريت بين الجانبين على ثلاث جولات منذ ابريل/نيسان اي انفراج.

وقال حقيقتبور: "اذا فشلت محادثاتنا مع (القوى الست) في الوصول الى نتيجة فسيتقن الشباب الايراني (تقنية) التخصيب حتى مستوى 60 في المئة لتوفير الوقود لغواصات وسفن عابرة للمحيطات."

واضاف ينبغي للقوى الكبرى ان تعرف انه "اذا استمرت المحادثات الى العام القادم فلا تضمن ايران ان يظل التخصيب عند مستوى 20 في المئة. فمن المرجح ان يزيد مستوى هذا التخصيب الى 40 او 50 في المئة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك