مقتل اربعة من قوات حفظ السلام في كمين في دارفور غربي السودان

آخر تحديث:  الأربعاء، 3 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:14 GMT
دارفور

توجد قوات يوناميد في دارفور منذ عام 2007

ذكرت بعثة الاتحاد الافريقي والامم المتحدة لحفظ السلام في غرب السودان (يوناميد) ان اربعة من عناصر القوة قتلوا واصيب ثمانية اخرون في كمين في اقليم دارفور بغرب السودان.

وتعرضت القوة، وافرادها نيجيريون، للهجوم في بلدة الجنينة على بعد كيلومترين من مقر قيادة قوة حفظ السلام.

وقال متحدث باسم يوناميد ان القوة تعرضت لاطلاق النار من عدة جهات.

ودعت قوة يوناميد سلطات الخرطوم الى مطاردة المسؤولين عن الحادث الذي وقع ليل الثلاثاء.

ويوجد 16 الفا من عناصر قوة يوناميد في دارفور بهدف حماية المدنيين منذ 2007.

ومنذ بدء مهمة البعثة قبل خمس سنوات قتل 78 من عناصرها.

وتراجعت اعمال العنف في دارفور عن مستوياتها القصوى ابان الحرب الاهلية التي اندلعت عام 2003، لكن ما زالت هناك صدامات بين القوات الحكومية والمتمردين والجماعات العرقية المتناحرة.

وتصاعد التوتر واعمال العنف منذ انفصال جنوب السودان عن الشمال العام الماضي.

كما ينتشر اللصوص المسلحون وافراد العصابات في غربي دارفور مستفيدين من انعدام الامن في المنطقة.

وذكرت الانباء ان العشرات قتلوا الشهر الماضي اثر سن القوات الحكومية هجوما على المتمردين.

وصدرت العام الماضي مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية وابادة وجرائم حرب في دارفور.

وتنفي الحكومة السودانية تلك الاتهامات وتقول ان معاناة السكان في دارفور يتم تضخيمها لاسباب سياسية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك