الأردن: مسيرات "لانقاذ الوطن" واستعدادات أمنية في عمان

آخر تحديث:  الجمعة، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:01 GMT

عبد الله الثاني، ملك الأردن، حل مجلس النواب ودعا إلى انتخابات برلمانية مبكرة

تعود جبهة العمل الاسلامي ومعها أكثر من ثمانين حركة شعبية أردنية إلى الشارع استجابة لدعوات تنظيم مسيرة "انقاذ الوطن" الجمعة، التي وصفت بالاضخم منذ سنوات، لرفع جملة من المطالب سبق وأن رفعت خلال الاحتجاجات التي سيطرت على الشارع الاردني اخيرا.

وأكدت أحزاب المعارضة أن من أبرز هذه المطالب اجراء تعديلات دستورية تمكن الشعب من أن يكون مصدرا للسلطات واقرار قانون انتخاب ديمقراطي عصري يمثل الارادة الشعبية بالاضافة الى "وقف تدخل الاجهزة الامنية في الحياة السياسية والمدنية."

وتمسكت حركة الاخوان المسلمين الأردنية بضرورة تنفيذ تلك المطالب واستمرار فعالياتها الاحتجاجية بشكل سلمي حتى حدوث ذلك.

وقال علي أبو السكر رئيس مجلس الشورى في جبهة العمل الاسلامي لبي بي سي : "هذه المسيرة ليست لتحدي ولا لكسر ارادة أحد، هي مسيرة سلمية الغاية منها التعبير عن مطالب الشارع الأردني واحداث اصلاح حقيقي"

وأضاف أبو السكر : "منذ عشرين شهرا نرفع المطالب نفسها التي تشمل احداث اصلاح حقيقي يوصلنا الى انتاج حكومة دستورية ومجلس نواب فاعل وحقيقي يمارس ارادته في محاربة الفساد والفاسدين."

وكانت أحزاب المعارضة الاسلامية قد أعلنت عن رفضها المشاركة في الانتخابات النيابية الاردنية المزمع عقدها نهاية هذا العام الجاري لاعتراضهم على ما وصفوه "بسياسة الصوت الواحد" وعدم اعتماد مبدأ التمثيل النسبي.

"استحواذ سياسي"

ووصفت الحكومة الاردنية دعوات الاخوان المسلمين والمعارضة بالخطوات الترهيبية التي أدت الى سيطرة التوتر والقلق على الشارع الاردني.

وحملت الجهات الرسمية الاردنية جبهة العمل الاسلامي مسؤلية أي تجاوز للقانون قد يتم خلال يوم المسيرة.

وأكدت الاوساط الرسمية الاردنية أن توقيت تنظيم المسيرات الاحتجاجية هذه يهدف إلى ما هو أبعد من الاحتجاج في الشارع في اشارة إلى ماحدث في دول الربيع العربي.

وقال ممدوح العبادي النائب في مجلس النواب الاردني لبي بي سي : "إلى ماذا يهدف الاخوان المسلمين؟ هم يهدفون فقط الى تسلم السلطة والاستحواذ عليها، نحن نؤيد التعبير عن الرأي والتظاهرات السلمية لكن ليس بهذه الطريقة والتهويل والتحشيد الذي يهدف لزعزعة الاوضاع في الساحة الاردنية."

من ناحيته، قال مجيد منصور المحلل السياسي الأردني لبي بي سي: "لا يمكن أن يتم تعديل الدستور في الشارع".

وأضاف أن ألية تعديل الدستور موجودة في الدستور نفسه ولا يمكن اجراء ذلك الا من خلال المؤسسة التشريعية وقنواتها الدستورية وهي البرلمان".

وبينما أكدت سلطات الامن الاردنية على اتخاذها التدابير كافة للحفاظ على الارواح والممتلكات العامة الاردنية، أعلنت اللجنة المنظمة "لمسيرة الولاء والانتماء للوطن" المؤيدة للنظام الاردني تأجيل مسيرتها التي كان من المفترض أن تتزامن مع مسيرة "انقاذ الوطن" وسط العاصمة عمان وذلك لرغبتها في تخفيف حدة الاحتقان وعدم الاحتكاك مع الاحزاب المعارضة، بحسب تعبيرها.

يأتي ذلك بينما حذرت الاوساط الرسمية والشعبية الاردنية من تطور المشهد الميداني من المطالبة بالاصلاح ومكافحة الفساد الى المساس بالامن والامان في الشارع الاردني.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك