مالطا تستضيف أول قمة عربية-أوروبية لبحث مرحلة مابعد الربيع العربي

آخر تحديث:  الجمعة، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:06 GMT

الرئيس الفرنسي سيسعى لحشد الدعم اللازم للتصديق على ارسال قوات للتدخل في شمالي مالي

يجتمع قادة من عشر دول في شمال أفريقيا وأوروبا في مالطا الجمعة في أول قمة من نوعها تجمع الدول المطلة على البحر التوسط.

وتتركز المباحثات على الجهد المبذول لمكافحة الارهاب ودعم التعاون السياسي والاقتصادي بين القارتين فيما بعد الربيع العربي.

ومن المحتمل أن يسعى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، خلال المؤتمر، إلى حشد الدعم اللازم للطلب الذي تقدم به إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للتصديق على ارسال قوات بقيادة غرب أفريقية للتدخل في شمالي مالي التي تسيطر عليها قوى اسلامية متشددة بعد انقلاب عسكري في مارس/آذار الماضي.

وقال هولاند، في خطاب ألقاه في اجتماع الجمعية العامة بنيويورك الاسبوع الماضي، إن مالي تحتاج للمساعدة لاعادة السيطرة على اراضيها شمالي البلاد بعد أن سيطرت عليها جماعات متشددة.

كما من المقرر أن تتناول المباحثات أيضا الأوضاع في الشرق الأوسط، التي تؤثر بدورها على الأوضاع في منطقة البحر المتوسط، إضافة إلى تزايد معدلات الهجرة غير الشرعية من دول شمال أفريقيا الى جنوب أوروبا.

وقال رئيس وزراء مالطا لورنز جونزي في مؤتمر صحفي هذا الاسبوع، "هناك الكثير من القضايا المطروحة على طاولة الحوار لوضع أسس شراكة "المتوسط الجديدة".

واطلق اسم (5+5) على المنظمة في اشارة إلى انها تضم 5 من دول أوروبا ومثلهم من افريقيا.

ويعقد الاجتماع في قصر فيردال التاريخي الذي يعود للقرن السادس عشر ميلادي في مالطا.

ومن المقرر أن يمثل قارة أوروبا أيضا رؤساء الوزراء الايطالي برمير ماريو مونتي والبرتغالي بيدرو كويهلو والإسباني ماريانو راجوي.

أما من قارة أفريقيا، فسوف يشارك رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال ورئيس مجلس النواب الليبي محمد المقريف والرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز ورئيس الوزراء المغربي عبدالله بن كيران والرئيس التونسي منصف المرزوقي.

ومن المزمع أن يكون رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو وأمين الجامعة العربية لشئون المغرب العربي حبيب بن يحي بين المراقبين للقمة المشتركة.

وعلى الرغم من ان البرتغال وموريتانيا لاتطلان على البحر المتوسط فإنهما عضوين بالمنظمة نظرا لصلاتهما القوية بالمنطقة.

وبدأت منظمة (5+5) باسم مجموعة (5+4) عند انشائها بمبادرة فرنسية أواخر 1980 حتى انضمت مالطا في 1991.

وعقد المؤتمر الأول وهو الوحيد لهذه المنظمة في تونس عام 2003 بينما عقدت مؤتمرات عدة على مستوى وزراي فقط منذ ذلك الحين.

وكان من المقرر انعقاده في 2011 لكنه تأجل بسبب موجات الاحتجاجات التي اجتاحت دول شمال أفريقيا.

كما تعقد، على هامش المؤتمر مباحثات بين قادة فرنسا وايطاليا وأسبانيا لمناقشة القضايا الاقتصادية المتعلقة بقضية ديون منطقة اليورو.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك