الأمم المتحدة ترفع اسم السعودي ياسين قاضي من قائمة عقوبات القاعدة

آخر تحديث:  السبت، 6 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 05:32 GMT
مجلس الأمن الدولي

جاء قرار رفع اسم قاضي نتيجة دراسات شاملة بين أعضاء اللجنة بناء على تقرير أمين التظلمات فيها

قال بيتر فيتيغ، سفير ألمانيا لدى الأمم المتحدة، إن "لجنة عقوبات القاعدة" في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قررت الجمعة استبعاد اسم رجل الأعمال السعودي ياسين عبد الله عز الدين قاضي من قائمة عقوبات المنظمة الدولية.

ففي بيان أصدره الجمعة، قال فيتيغ، الذي يرأس اللجنة المذكورة: "لقد وافقت لجنة عقوبات القاعدة اليوم على اتباع توصية أمين التظلمات وحذف اسم السيد قاضي من قائمة عقوبات القاعدة".

وأضاف البيان: "جاء هذا القرار نتيجة دراسات شاملة بين أعضاء اللجنة بناء على تقرير شامل لأمين التظلمات في اللجنة".

يُذكر أن اسم قاضي كان قد أُضيف إلى القائمة السوداء للأمم المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2001 للاشتباه بأنه مساعد لزعيم تنظيم القاعدة حينذاك، أسامة بن لادن، الذي قُتل في غارة شنتها وحدة مهام خاصة أمريكية على منزله في بلدة أبوت آباد الباكستانية العام الماضي.

ومنذ ذلك الحين أُدرج اسم قاضي أيضا في قوائم سوداء صادرة عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتتضمن قوائم الأمم المتحدة تجميدا دوليا للأصول وحظرا للسفر على الأشخاص الذين تُدرج أسماؤهم عليها.

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل السلطات السعودية على رفع اسم قاضي من قائمة عقوبات القاعدة، مع العلم أن الرياض كانت قد اعترضت بشدة على رفع اسم الفقيه من القائمة المذكورة.

سعد الفقيه، معارض سعودي

كانت الرياض قد اعترضت بشدة على رفع اسم الفقيه من قائمة العقوبات الخاصة بتنظيم القاعدة

رفع اسم الفقيه

وفي يوليو/ تموز الماضي استبعدت اللجنة المذكورة أيضا اسم المعارض السعودي سعد الفقيه، بالإضافة إلى اسم حركة الإصلاح الإسلامي التي يتزعمها، من قائمة الأمم المتحدة لعقوبات القاعدة.

وجاء قرار رفع اسم الفقيه من القائمة المذكورة بعد فشل "لجنة عقوبات القاعدة" بمجلس الأمن بالتوصل إلى إجماع على تجاهل توصية مقررة قائمة الأمم المتحدة للعقوبات الخاصة بالقاعدة باستبعاد اسم الفقيه من القائمة السوداء للمنظمة الدولية.

وكان اسم الفقيه، المقيم في العاصمة البريطانية لندن، قد أُضيف إلى قائمة الأمم المتحدة للعقوبات الخاصة بالقاعدة في شهر ديسمبر/كانون الأول 2004، وذلك بعد أيام من فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات عليه للاشتباه بعلاقته بالتنظيم المذكور.

ودأب الفقيه، وهو أحد المنتقدين البارزين للأسرة المالكة في السعودية وكان يعمل في السابق أستاذا للطب في جامعة سعودية، على نفي أي صلة له ولمجموعته بالقاعدة.

وقبل رفع اسم الفقيه وقاضي من القائمة المذكورة كانت تضم أسماء 252 فردا و69 كيانا أو جماعة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك