رئيس الوزراء العراقي يصل إلى موسكو للمرة الأولى منذ 3 سنوات

آخر تحديث:  الاثنين، 8 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 13:01 GMT

المالكي: نسعى لإحياء العلاقات الاقتصادية والعسكرية مع روسيا الاتحادية

وصل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى موسكو في زيارة رسمية هي الأولى منذ العام 2009. ويسعى المالكي في الزيارة إلى تحقيق تعاون عسكري واقتصادي اكبر مع روسيا.

وقال رئيس الوزراء العراقي ، الذي يحكم البلاد منذ 2006 في مقابلة تلفزيونية أخيراً، إن هذه الزيارة تهدف الى "إحياء العلاقات مع روسيا الاتحادية وتطويرها في المجالات الاقتصادية والتجارية والعسكرية".

واشار الى ان هذه الزيارة تهدف ايضا الى بحث المسألة السورية، مشددا على "موقف العراق الداعي الى ايجاد حل سياسي للأزمة السورية ومعارضته لانتهاج اسلوب العنف والتسلح لحل الازمة".

وتابع ان "العراق لم يتدخل في سوريا، لا لمصلحة النظام ولا المعارضة المسلحة".

ويدعو العراق الى حل الازمة السورية عبر الحوار، وسبق وان طرح مبادرة تقوم على اجراء انتخابات جديدة وتشكيل حكومة انتقالية.

وترفض بغداد تسليح طرفي النزاع في سوريا حيث يدور صراع دامي منذ منتصف مارس / آذار 2011 بين السلطة والمعارضة التي تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

بينما استخدمت موسكو حق النقض (الفيتو) لمنع صدور قرارات عبر مجلس الأمن الدولي تدين استخدام نظام الرئيس السوري بشار الأسد العنف.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك