الرئيس المصري يصدر عفواً شاملاً عن كل المعتقلين منذ ثورة يناير حتى توليه السلطة

آخر تحديث:  الاثنين، 8 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 20:17 GMT

أكثر من 850 شخصاً قُتلوا خلال ثورة يناير كانون الثاني 2011

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قراراً "بالعفو الشامل" عن جميع المعتقلين في أحداث ثورة 25 يناير كانون الثاني التي أطاحت بحكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وجاء في القرار الذي أصدرته رئاسة الجمهورية أن الرئيس قرر العفو عن من "ارتكبوا أعمالاً بهدف مناصرة وتأييد ثورة 25 يناير كانون الثاني 2011".

ومن المقرر ، بموجب العفو الرئاسي ، أن يستفيد بضعة آلاف من المعتقلين في السجون المصرية.

وكان مئات من المتظاهرين لقوا مصرعهم خلال 18 يوماً من الانتفاضة التي أجبرت الرئيس السابق على التنحي عن منصبه في فبراير من العام الماضي.

ويقضي مبارك حالياً عقوبة السجن مدى الحياة بعد إدانته في يونيو حزيران الماضي "بالفشل في منع قتل المتظاهرين".

ويشمل العفو الرئاسي جميع المعتقلين منذ أول أيام الثورة 25 يناير كانون الثاني وحتى نهاية شهر يونيو حزيران الماضي الذي تولى فيه محمد مرسي رئاسة البلاد.

وبموجب قرار العفو الذي أصدره مرسي، يتعين على النائب العام والقضاء العسكري نشر أسماء من شملهم العفو خلال شهر واحد من تاريخه، وفق ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك