مقتل 5 وإصابة 23 بجروح في قصف المتمردين للمدينة الرئيسية في ولاية جنوب كردفان

آخر تحديث:  الاثنين، 8 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:41 GMT
كردفان

الجيش السوداني يقاتل متمردين في الولاية منذ فترة

قالت الإذاعة السودانية الاثنين إن قصف المتمردين لمدينة كادقلي، وهي المدينة الرئيسية في ولاية جنوب كردفان الحدودية، أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 23 بجروح.

ولم تذكر الإذاعة إن كان القتلى والجرحى مدنيين أم عسكريين.

وقال العقيد الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش السوداني "هذا الصباح حاولت مجموعة من الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال الدخول إلى مدينة كادقلي، وقصفت منطقة تبعد ستة كيلومترات شرق كادقلي.

ونتيجة لذلك قتلت امرأة وأصيب ثلاثة مواطنين آخرين".

وقالت مصادر أخرى إن البلدة نفسها استهدفت بالقصف.

وأكد ارنو نغوتولو لودي المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال التي تهدف للإطاحة بحكومة الخرطوم، قصف كادقلي.

مصدر توتر

ويمثل المتمردون المقاتلون في جنوب كردفان مصدرا رئيسيا للتوتر بين السودان وجنوب السودان منذ انفصالهما في يوليو/تموز العام الماضي بموجب اتفاق سلام عام 2005 أنهى حربا أهلية استمرت عشرات السنين.

وكان المتمردون من جماعة الجيش الشعبي لتحرير السودان-قطاع الشمال جزءا من الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي كان متمردا يحارب حكومة الشمال خلال الحرب الأهلية، وتتهم الخرطوم حكومة جوبا بمواصلة دعمهم. وينفي جنوب السودان هذه الاتهامات.

وقال ارنو لودي المتحدث باسم المتمردين إن الجيش الشعبي لتحرير السودان-قطاع الشمال لديه قوات متمركزة حول كادقلي، لكنه لم يتمكن على الفور من التعقيب على إن كانوا وراء القصف الذي وقع يوم الاثنين.

وفي ظل ضغوط دولية وقع السودان وجنوب السودان على اتفاق في الشهر الماضي لتأمين حدودهما لكن محادثات غير مباشرة بين الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان-قطاع الشمال لم تحرز تقدما ملحوظا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك