مسيرة بالالاف لإحياء ذكرى قتلى "أحداث ماسبيرو" في مصر

آخر تحديث:  الأربعاء، 10 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 00:01 GMT
مسيرة ماسبيرو

شارك في المسيرة نشطاء مسيحيون ومسلمون وبعض القوى السياسية والأحزاب

شارك الآلاف من المصريين الثلاثاء في مسيرة حاشدة في العاصمة القاهرة لإحياء الذكرى الأولى لضحايا أحداث ماسبيرو التي قتل فيها 27 مسيحيا في اشتباكات مع جنود من الجيش.

وانطلقت المسيرة من حي شبرا ذي الكثافة السكانية المسيحية ووصلت إلى مبنى الإذاعة والتلفزيون متخذة نفس مسار المسيرة الأصلية التي كانت قد تحركت اعتراضاً على هدم كنيسة في أسوان العام الماضي قبل وقوع الاشتباكات.

وضمت المسيرة هذا العام العديد من القوى السياسية و الأحزاب ، إضافة إلى اتحاد شباب ماسبيرو ، وائتلاف أقباط مصر ، فضلاً عن العديد من المسلمين و المسيحين الذين تظاهروا للمطالبة بالقصاص من المسؤولين عما عرف إعلامياً بـ"مذبحة ماسبيرو".

وقد تصدر المسيرة مركبا صمم على غرار مراكب الشمس الفرعونية وحمل على شراعه صورا لقتلى ماسبيرو.

وحمل المشاركون قادة سابقين في المجلس العسكري بقيادة المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق والفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق مسؤولية أحداث ماسبيرو وطالبوا بمحاسبتهم.

واتهم نشطاء مسيحيون ومسلمون قوات الجيش بأنها استهدفت النشطاء الذين كانوا يحاولون الاعتصام أمام مبنى ماسبيرو احتجاجا على قيام إسلاميين بهدم كنيسة في أسوان.

وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي كان يدير شؤون البلاد انذاك إن طرفا ثالثا أطلق الرصاص الذي أودى بحياة بعض النشطاء وإن مدرعة تابعة للجيش اختطفت واستخدمت في دهس البعض الآخر منهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك