محامون ليبيون أمام المحكمة الجنائية الدولية: يجب محاكمة سيف الإسلام القذافي في ليبيا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:40 GMT

حالة شد وجذب مستمر منذ عام حول مكان محاكمة سيف الإسلام القذافي

حضر مجموعة من المحامين الليبيين جلسة في المحكمة الجنائية الدولية للتأكيد على ضرورة إجراء محاكمة سيف الإسلام القذافي في ليبيا.

وذكرت مراسلة بي بي سي في لاهاي انا هوليغان أن الرسالة التي وجهها محامي الدفاع الليبي أحمد الجهاني شددت على ضرورة أن تتحلى المحكمة "بالصبر"، مضيفا "إننا بحاجة لمزيد من الوقت".

ونقلت فرانس برس عن المحامي فيليب ساندس، الذي استعانت به الحكومة الليبية في هذه القضية، قوله إن ليبيا جمعت بالفعل أدلة "كبيرة" لمحاكمة نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بسبب اتهامه بالضلوع في جرائم ضد الإنسانية.

وأضاف خلال جلسة تستمر يومين لتحديد المكان الذي ينبغي أن يواجه فيه سيف الإسلام العدالة أن التحقيق الداخلي "توصل بالفعل إلى نتائج كبيرة".

وتابع بأن "هناك مجموعة واسعة من الأدلة ستشكل اتهاما مثل تلك التي قدمها المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية".

وتقول مراسلة بي بي سي انا هوليغان إنه بالرغم من تأكيدات الجهاني على أنه من غير المستبعد أن تكون هناك مشاركة بشكل ما للمحكمة الجنائية الدولية في قضية سيف الإسلام، فإن السلطات الليبية لم تخف حقيقة عدم وجود أي نية لها على الإطلاق لتسليم سيف الإسلام إلى محكمة لاهاي.

وأوضحت أنه يجب على المحامين الليبيين إقناع القضاة بأنه يمكنهم القيام بهذه المهمة، وأن سيف الإسلام سيواجه محاكمة عادلة في ليبيا، إذا أرادوا الالتزام بالقواعد والحصول على الحق في محاكمة سيف الإسلام في الداخل.

وتشير المراسلة إلى أن هذه معركة شد وجذب مستمرة منذ 12 شهرا، وأن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها المحامون والمدعون في المحكمة وجها لوجه.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك