سوريا: القوات الحكومية تسيطر على أغلب مناطق حمص وانسحاب "تكتيكي" للمعارضة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:19 GMT

قوات الحكومة السورية تحقق تقدما في حمص

أقرت المعارضة السورية المسلحة بأن القوات الحكومية حققت تقدما على الأرض في مدينة حمص بوسط البلاد والتي كان عدد من أحيائها يخضع لسيطرة قوات المعارضة على مدى شهور.

وقال العقيد عارف الحمود نائب رئيس أركان الجيش السوري الحر لـبي بي سي إن قوات المعارضة نفذت ما وصفه بانسحاب "تكتيكي" من مناطق كانت تفرض سيطرتها عليها في المدينة.

وأشار إلى أن القوات الحكومية باتت موجودة في ثلثي مناطق حمص بعدما دفعت بتعزيزات كبيرة مدعومة بالآليات المدرعة. لكنه أوضح أن مقاتلي المعارضة لا يزالون منتشرين في المناطق التي استعادت القوات النظامية السيطرة عليها ومن بينها حيا الخالدية والبياضة.

استمرار الاشتباكات

وتجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية السورية والمعارضة المسلحة في عدد من المناطق السورية بعد منتصف الليلة الماضية، وفجر اليوم، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض.

وأفاد المرصد، ومقره بريطانيا، بتعرض عدد من الأحياء في بعض المحافظات للقصف لا سيما في حلب ودرعا وادلب وحماة واللاذقية وحمص.

كما قال المرصد ان مئة وسبعين شخصا على الاقل قتلوا يوم الاثنين في قصف واعمال عنف.

ولم يتسن لبي بي سي التأكد من صحة تلك الانباء من مصادر مستقلة.

"شحنات سلاح"

وكشفت بي بي سي عما يبدو أنه دلائل تشير الى ان اسلحة كانت متوجهة الى الجيش السعودي تم تحويلها للمسلحين المعارضين للنظام السوري في حلب.

وشاهد مراسل بي بي سي إيان بانيل ثلاثة صناديق شحن، قادمة من شركة سلاح كان يُفترض تسليمها للسعودية، في قاعدة يستخدمها المسلحون المعارضون لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في مدينة حلب.

ولم يتسن لبي بي سي معرفة كيفية وصول هذه الصناديق إلى حلب، كما لم يُسمح لمراسلها بالاطلاع على محتوياتها.

وقد شاهد مراسل بي بي سي شحنات الذخيرة في أحد مساجد حلب، ولوحظ أنها قادمة من شركة داستان الأوكرانية، المتخصصة في صناعة الأسلحة التي تستخدم بحراً والقذائف الصاروخية.

وتسعى بي بي سي للحصول على تعليق من السلطات السعودية حول هذا الموضوع.

"جهة خليجية ما تساعد"

وقال إيان بانيل، الذي كان موجوداً في حلب، إنه من غير المعروف ماذا كانت تحتوي هذه الصناديق ولا كيفية وصولها إلى المدينة التي تشهد معارك عنيفة بين الجيش النظامي وعناصر الجيش الحر.

وأضاف بانيل أنه "من الواضح أن جهة خليجية ما تساعد وبجدية المسلحين الذين يسعون للإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد".

وعلم بانيل من مصادر معارضة أنهم يتسلمون مساعدات "لم تُكشف عن طبيعتها" من المملكة العربية السعودية وقطر.

وكان المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية مت رومني قد تعهد الاثنين بدعم من وصفهم "العناصر الصديقة للغرب" في المعارضة السورية.

وقال رومني "سأعمل مع حلفائنا وشركائنا من أجل التعرف على أعضاء المعارضة السورية، الذين يشاركوننا قيمنا وسأعمل على تزويدهم بالسلاح الذي يحتاجونه من أجل هزيمة دبابات وطائرات الأسد الحربية"، وذلك وفق ما أعلنت حملته الرئاسية.

وكانت الأمم المتحدة قد نبهت إلى زيادة التوتر وحضّت الدول التي تزود طرفي الصراع في سوريا على التوقف عن ذلك.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك