نصر الله: حزب الله ارسل طائرة من دون طيار الى اسرائيل

آخر تحديث:  الخميس، 11 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:20 GMT

حزب الله يتبنى ارسال طائرة الاستطلاع فوق اسرائيل

تبنى حزب الله اللبناني بشكل رسمي على لسان أمينه العام حسن نصرالله المسؤولية عن إطلاق طائرة الاستطلاع بدون طيار فوق إسرائيل نهاية الأسبوع الماضي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في كلمة القاها الخميس ان حزبه أرسل طائرة استطلاع من دون طيار فوق الاراضي الاسرائيلية الاسبوع الماضي.

وأضاف نصر الله خلال كلمة عبر تلفزيون "المنار" التابع لحزبه انه "تم تصنيع هذه الطائرة من دون طيار في ايران الا انه تم تجميعها في لبنان"، مشيراً الى انها "اجتازت مئات الكيلومترات وحلقت فوق منشآت حساسة قبل كشفها من جانب سلاح الجو الاسرائيلي".

واشار الى ان "المقاومة ارسلت طائرة استطلاع متطورة من الاراضي اللبنانية باتجاه البحر وسيرتها مئات الكيلومترات فوق البحر ثم اخترقت اجراءات العدو الحديدية ودخلت الى جنوب فلسطين المحتلة وحلقت فوق منشآت وقواعد حساسة ومهمة لعشرات الكيلومترات".

وقال انه تم اكتشافها بعد ذلك من قبل اسرائيل "على مقربة من منطقة ديمونة، وتصدى لها سرب من سلاح الجو الاسرائيلي وقام باسقاطها"، مضيفاً "ان استخدام طائرة استطلاع من دون طيار من قبل الحزب هو نقلة نوعية في تاريخ المقاومة في لبنان وتاريخ المقاومة في المنطقة".

وقال نصر الله "ليست المرة الاولى التي نرسل فيها طائرات استطلاع من دون طيار الى اسرائيل، ولن تكون الاخيرة"،وذلك في اشارة الى طائرة استطلاع من دون طيار ارسلها الحزب الى اسرائيل خلال حرب تموز 2006.

ولم تحمل طائرة الاستطلاع من دون طيار الاخيرة اي متفجرات. وقد دخلت لمسافة نحو 55 كيلومترا في إسرائيل قبل إسقاطها يوم السبت الماضي.

وقال مراسل بي بي سي في القاهرة جون لين " تصريحات نصر الله المتعلقة بالطائرة من دون طيار والتي اشار الى انها صنعت في ايران وجمعت في لبنان .. تعتبر من الاشارات القليلة الى الدعم العسكري الايراني لحزب الله".

واضاف لين "نصر الله ذكر خلال كلمته منشآت حساسة في اشارة الى مفاعل ديمونة النووي في جنوب اسرائيل".

حزب الله وسوريا

ونفى نصر الله في كلمته مشاركة مقاتلي حزب الله في الحرب الى جانب قوات الرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه صراعا داميا لتنحيته عن الحكم منذ 18 شهرا.

وقال نصر الله في كلمته "نحن حتى هذه اللحظة لم نقاتل الى جانب النظام.... اولا النظام لم يطلب منا ثانيا من يقول ان هذا الموضوع يوجد فيه مصلحة (للبنان)".

من جهة ثانية، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جولة عند الحدود الجنوبية مع مصر إن إسرائيل سوف "تتحرك بعزم للدفاع عن حدودها... وسنحبط اي محاولة لتهديد امننا كما أحبطنا في مطلع الاسبوع محاولة حزب الله".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك