الخارجية السورية تصدر بيانا حول احتجاز طائرة ركاب سورية من جانب تركيا

آخر تحديث:  الخميس، 11 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:20 GMT
طائرة

قال مقدسي ان الحكومة السورية تطالب السلطات التركية بإعادة باقي محتويات الطائرة

أصدرت وزارة الخارجية السورية بيانا أوضحت فيه ملابسات إجبار طائرة مدنية سورية على الهبوط في مطار تركي ليلة امس.

وقال الناطق باسم الخارجية جهاد مقدسي "أقلعت الطائرة المدنية السورية من مطار موسكو يوم أمس الساعة 14:26 ظهراً و على متنها عدد من الركاب السوريين و الروس، و بعد دخول الطائرة الاجواء التركية و بتمام الساعة 17:20 خاطبت السلطات التركية الطيار و طلبت منه تعديل إحداثيات طيرانه و منحته احداثيات غير منطقية تختلف عن مسار رحلته المعدة مسبقاً."

"ولاحظ الطيار فوراً و بدون سابق انذار مرافقة طائرات عسكرية له و أجبرته على الهبوط بمطار انقرة."

"بعد هبوط الطائرة لم يقترب احد منها إلا بعد مرور ساعتين ثم طلب من الركاب التوجه لقاعة انتظار وخضعت الطائرة لتفتيش من السلطات الامنية التركية و تمت إساءة معاملة طاقم الطائرة بالإضافة لاحتجاز الركاب لساعات طويلة ، ثم تم التحفظ على بعض محتويات الطائرة بغرض الفحص والتدقيق."

"وغادرت الطائرة ووصلت لمطار دمشق فجر اليوم."

واكد جهاد مقدسي "على أن كامل محتويات الطائرة المدنية السورية مدرجة أصولاً على بوليصة الشحن النظامية و مدرجة بكامل تفاصيلها على بيان حمولة الطائرة، و لم تحمل الطائرة أي نوع من أنواع الأسلحة أو أية بضائع محرمة و هذا يتوافق مع السمعة الدولية النظيفة و المعترف بها دولياً لمؤسسة الطيران العربية السورية."

وقال مقدسي ان الحكومة السورية تطالب السلطات التركية بإعادة باقي محتويات الطائرة كاملة و بصورة سليمة.

واشار مقدسي "قد تكون هناك نصوص عامة لقوانين واتفاقيات دولية تتيح للدولة تفتيش الطائرات العابرة لأجواء تلك الدولة إلا ان المشكلة تكمن في الخرق الفاضح للحكومة التركية لهذه القوانين و المعاهدات عبر إجبار الطائرة عسكرياً على الهبوط رغم عدم رفض الطيار لتعديل مسار الرحلة مما عرض سلامة الطائرة و الركاب للتهديد عبر هذا الظهور المفاجئ للطائرات العسكرية دون أي مبرر أو سابق انذار بالإضافة لاحتجاز الركاب المدنيين لساعات طويلة بشكل غير إنساني و إساءة معاملة طاقم الطائرة."

واعتبر الناطق السوري هذا التصرف التركي "المعادي والمستهجن هو مؤشر إضافي على السياسة العدائية التي تنتهجها حكومة اردوغان إذا ما اخذنا بعين الاعتبار لما تقوم به من تدريب و إيواء و تسهيل تسلل و قصف مدفعي للأراضي السورية."

"وفيما نوصف هذا السلوك العدائي المدان للحكومة التركية إلا أن هذا لن يثنينا عن التمسك بعلاقات الصداقة التي تربط بين الشعبين السوري و التركي و التي هي أكبر و أهم من أية حكومة."

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك