الإبراهيمي يجري محادثات في تركيا

آخر تحديث:  السبت، 13 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 07:50 GMT
الابراهيمي

زار المبعوث الدولي السعودية قبل تركيا

يجري مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية لسوريا الأخضر الإبراهيمي محادثات في تركيا وسط تصاعد التوتر بين انقرة ودمشق.

ويطلع الابراهيمي على الرواية التركية للاحداث من الجانب التركي خلال لقائه وزير الخارجية احمد داود اوغلو.

وتاتي زيارة الابراهيمي بعد ايام من مقتل خمسة مدنيين اتراك في قصف عبر الحدود من الجانب السوري.

على صعيد آخر، قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، ومقره بريطانيا، إن عدد قتلى اعمال العنف التي تشهدها البلاد قد ارتفع ليبلغ 33,082 على الاقل.

واضاف المرصد ان الايام الخمسة الماضية لوحدها شهدت مقتل 1000 شخص على الاقل.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد "إنها حرب حقيقية، إذ ليس هناك تعبير آخر لوصف ما يجري في سوريا."

وقال المرصد إن 23,630 مدنيا على الاقل قتلوا منذ اندلاع العنف العام الماضي، بينما بلغ عدد القتلى في صفوف جنود الجيش السوري 8211 و1241 من الفارين من الجيش الذين التحقوا بصفوف المعارضة المسلحة.

وقال عبدالرحمن إن هذه الارقام لا تأخذ في الحسبان اولئك الذين لم يتسن التعرف على هوياتهم، ولا الذين اختفوا او احتجزوا ولا يعرف شيء عن مصيرهم.

كما لا تشمل الآلاف من اعضاء الميليشيات الموالية للنظام (الذين يعرفون "بالشبيحة") الذين قتلوا.

اعتراض

ومطلع الاسبوع اعترض الاتراك طائرة متوجهة الى سوريا وسط انباء ان على متنها معدات دفاعية روسية.

ونفت سوريا تلك الانباء ووصفتها بالكذب وتحدت تركيا ان تقدم اي دليل عليها.

ويلتقي الابراهيمي وزير الخارجية التركي مساء السبت.

وربما لا تكون تركيا في حالة حرب مع سوريا الا ان تورطها في الصراع بجارتها يزداد كما يقول مراسل بي بي سي في تركيا جيمس رينولدز.

وتتهم حكومة الرئيس السوري بشار الاسد تركيا والسعودية وقطر بتسليح المعارضين وهي تهمة تنفيها الدول الثلاث.

كما تاتي زيارة الابراهيمي لتركيا بعد يوم من لقائه المسؤولين السعوديين في جدة.

ونقلت الانباء عن وكيل وزارة الخارجية السعودية عبد العزيز بن عبدالله مطالبته "بالوقف الفوري لنزيف دم الشعب السوري".

الا ان مراسلنا يقول ان جولة المبعوث الدولي في المنطقة لا تتضمن خطة سلام فورية واضحة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك