هجمات على أشجار الزيتون الفلسطينية للمرة الثانية في أسبوع

آخر تحديث:  السبت، 13 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:14 GMT
زيتون

يشكل محصول الزيتون مصدرا لدخل العديد من الاسر الفلسطينية

أُشعلت النيران صباح السبت في عشرات شجرات الزيتون في قرية قريوت جنوب نابلس، بعد أيام من إحراق عشرات الاشجار في المنطقة نفسها، قبل موعد حصاد الزيتون مباشرة.

ويتهم الفلسطينيون المستوطنين اليهود في مستعمرة ايلي المجاورة بالهجمات على اشجار الزيتون الفلسطينية.

ويلقي رجال الامن الفلسطينيون باللائمة في اشعال الحرائق، التي اندلعت في اماكن عدة في وقت واحد لتأتي على اشجار الزيتون، على المستوطنين اليهود.

وكان المهاجمون قطعوا نحو سبعين شجرة زيتون يوم الاربعاء في القرية ذاتها، في اول ايام موسم الحصاد.

ولطالما هاجم المستوطنون اليهود مزارع الزيتون الفلسطينية في بداية موسم الحصاد في السنوات الماضية.

وتشير الارقام التي نشرتها منظمة اوكسفام الخيرية العام الماضي الى وجود نحو 9.5 مليون شجرة زيتون في الضفة الغربية المحتلة.

ويشكل محصول الزيتون الدخل الرئيس للعديد من الاسر الفلسطينية الفقيرة.

وفي السنة الجيدة المحصول يسهم عائد الزيتون بنحو 100 مليون دولار في دخل الفلسطينيين.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك