قتيلان وجريحان في أحدث غارة إسرائيلية على قطاع غزة

آخر تحديث:  الأحد، 14 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 17:33 GMT

غارة اسرائيلية على غزة ومقتل ثلاثة اشخاص

قتل ثلاثة فلسطينيين فى غارتين جويتين شنتهما إسرائيل على قطاع غزة يوم السبت ردا على صواريخ فلسطينة أطلقت على جنوب إسرائيل بحسب الجيش الإسرائيلي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أفادت الأنباء الواردة من غزة بمقتل ناشطين فلسطينين اثنين في غارة جوية اسرائيلية جديدة على دير البلح وسط قطاع غزة ليرتفع عدد قتلى الغارات الإسرائيلية خلال 24 ساعة إلى خمسة.

وأفاد مراسل بي بي سي في غزة أن الغارة أسفرت عن إصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة.

وكانت مصادر طبية فلسطينية أعلنت في وقت سابق مقتل شخص في غارة اسرائيلية صباح الأحد.

وقال مراسلنا أن الغارة شنت على شرقي خان يونس والقتيل هو ياسر العتال وهو من كتائب احمد جبريل، الذراع العسكري للجبهة الشعبية القيادة العامة.

وكان الطيران الاسرائيلي قد شن غارة في وقت متأخر السبت مما اسفر عن مقتل اثنين من السلفيين بينهما هشام السعيدني، المعروف بأبو الوليد المقدسي أبرز قادة السلفية الجهادية في قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن القيادي هشام السعيدني كان من بين شخصين قتلا جراء الغارة التي استهدفت دراجة نارية في مخيم جباليا شمالي القطاع.

كما أسفرت الغارة كذلك عن جرح ثلاثة فلسطينيين من بينهم طفل.

وكان الطيران الحربي الاسرائيلي قد شن فجر السبت غارات عدة استهدفت ثلاثة اهداف في قطاع غزة، وذلك عقب اطلاق صاروخ من القطاع كاد ان يصيب منزلا في بلدة نيتيفوت جنوبي اسرائيل.

وجاء في بيان أصدره الجيش الاسرائيلي ان "الطائرات الحربية الاسرائيلية استهدفت موقعا للنشاط الارهابي شمالي قطاع غزة وموقعين آخرين وسط القطاع. وقد تأكدت اصابة هذه الاهداف اصابات مباشرة."

وجاء في البيان أيضا "استهدفت هذه المواقع ردا على اطلاق صواريخ على جنوبي اسرائيل".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك