الإبراهيمي يعرب عن تفاؤله بإمكانية حل الأزمة السورية سلميا

آخر تحديث:  الاثنين، 15 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 06:58 GMT

الابراهيمي يتسلم مقترحاً ايرانيا لحل الازمة السورية

الابراهيمي يلتقي وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في طهران حيث قال صالحي إنه سلم الابراهيمي اقتراحا لانهاء الصراع في سوريا وكرر دعوته لوقف اطلاق النار فورا قبل اجراء الاصلاحات والانتخابات.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعرب المبعوث الدولي الخاص الى سوريا الأخضر الإبراهيمي عن إعتقاده بأنه يمكن حل الأزمة السورية سلميا.

وقال الإبراهيمي إن الامم المتحدة تطالب بإيقاف إرسال أسلحة الى كل الأطراف في سوريا.

أدلى الابراهيمي بتصريحاته في أعقاب لقائه في طهران مع علي أكبر صالحي، وزير الخارجية الإيراني.

من جهة ثانية قدمت طهران الى الابراهيمي مقترحات تهدف الى انهاء النزاع في سوريا.

وقال صالحي إن طهران "سلمت اقتراحها المفصل المكتوب وغير الرسمي بهدف حل الازمة السورية" الى الابراهيمي، كما ارسلته الى مصر والسعودية وتركيا.

تفاؤل

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في طهران إن الامم المتحدة والجامعة العربية على استعداد لتقديم أي مساعدة لحل الأزمة.

واضاف الإبراهيمي إن إيران مستعدة للعمل مع المنظمتين من أجل تحقيق السلام.

الابراهيمي ووزير خارجية ايران

تأتي زياة الإبراهيمي الى طهران في اطار جولته لدول الجوار السوري

وتابع "إنني اجدد دعوة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحكومة السورية بوقف اطلاق النار، واطلب من المعارضة فعل الشيء نفسه في حال بدأت الحكومة في إيقاف اطلاق النار".

يذكر أن الابراهيمي كان أعرب سابقا في بداية مهمته التي تولاها خلفا للمبعوث السابق كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، عن تشاؤمه بإمكانية حل الصراع ووصف مهمته بأنها" شبه مستحيلة".

المقترح الإيراني

ولم يكشف وزير الخارجية الايراني عن تفاصيل الاقتراح الذي تقدمت به بلاده، واكتفى بالقول ان طهران ستدعم جهود الابراهيمي.

وقال الابراهيمي في المؤتمر الصحفي المشترك مع صالحي "اشكركم على هذه المقترحات، وكما قلت لكم، توجد بعض الافكار في مقترحاتكم يمكن ان تساعد بالاضافة الى اقتراحات تقدمت بها دول اخرى هي كذلك مهمة بالنسبة للوضع السوري".

واضاف "نأمل في جمع كافة هذه الافكار في مشروع لتخليص الشعب السوري من الكابوس الذي يعيشه".

ومن المقرر ان يلتقي الابراهيمي مسؤول الامن القومي الايراني سعيد جليلي في وقت لاحق من اليوم الاثنين قبل ان يتوجه الى بغداد حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وكان الابراهيمي قد التقى مساء الأحد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، الذي جدد اقتراح طهران للمساعدة في حل الازمة السورية.

واعلن احمدي نجاد بحسب موقع الرئاسة الايرانية ان ايران "مستعدة للتعاون وتقديم المساعدة كي يتمكن الشعب السوري من ان يعيش الهدوء والامن".

وتأتي زيارة الابراهيمي الى ايران في اطار جولة اقليمية يقوم بها الى الدول المجاورة لسوريا بحثا عن مخرج للأزمة التي تعصف بها منذ اندلاع الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد ونظامه في مارس/اذار من العام الماضي والتي قتل فيها على الأقل 30 ألف شخص.

وكان الإبراهيمي قد استمع الى وجهة نظر الحكومة التركية خلال زيارته لأنقرة السبت، والتي التقى خلالها وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك