احتجاجات في الكويت واعتقال بضعة أشخاص

آخر تحديث:  الثلاثاء، 16 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:28 GMT
مجلس الأمة الكويتي

مجلس الأمة الكويتي

جرح بضعة أشخاص واعتقل آخرون في الكويت حين اصطدم محتجون مع قوات الأمن خارج مجلس الأمة الكويتي مساء الإثنين.

وشارك في الاحتجاجات ما يربو على خمسة آلاف شخص.

وحذر أحد المحتجين، وهو النائب السابق مسلم البراك، الأمير أنه "لن يسمح له بجر الكويت الى هاوية الحكم الأوتوقراطي".

وتخشى المعارضة من أن الحكومة تسعي لتغيير القوانين عشية الانتخابات المقبلة.

وكان الأمير صباح الصباح قد حل مجلس الأمة في بداية الشهر الجاري بعد أن رفضت المحكمة العليا استئنافا تقدمت به الحكومة لتغيير قانون الانتخاب.

وقد تحدى الآلاف مساء الاثنين طلب الحكومة عدم المشاركة في المظاهرة التي جرت في مدينة الكويت.

وقال شاهد عيان إن ما لا يقل عن خمسة أشخاص، بينهم نجل أحد اقطاب المعارضة،أحمد السعدون، قد اعتقلوا، حين اشتبك المتظاهرون مع رجال شرطة كانوا يقفون خلف حواجز أقيمت أمام مجس الأمة.

واستمع المتظاهرون إلى كلمة ألقاها مسلم البراك، يقول المراقبون انها اتسمت بالحدة في انتقادها للأمير.

وقال البراك مخاطبا الأمير "إذا حاول سموك تغيير قانون الانتخاب بمرسوم أميري فانت وحدك ستكون مسؤولا عن التعقيدات التي ستنجم عن ذلك".

وكان الجدل قد بدأ في شهريونيو/حزيران الماضي حين أبطلت المحكمة الدستورية الانتخابات التي جرت في فبراير/شباط، والتي حققت فيها المعارضة الإسلامية مكاسب كبيرة.

وطالبت المعارضة الأمير بتحديد موعد للانتخابات القادمة ، حيث يجب أن تجري خلال 60 يوما من حل مجلس الأمة حسب الدستور.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك